قياس قوة احد الزلازل

زلزال بقوة 7.9 درجات قبالة سواحل الاسكا ورفع التحذير من تسونامي

وقع زلزال عنيف بقوة 7.9 درجات قبالة سواحل الاسكا الاثنين، كما اعلن المركز الجيولوجي الاميركي، لكن سرعان ما رفع التحذير من وقوع تسونامي الذي اصدره خبراء الارصاد الجوية اثر الهزة.

ورفع التحذير الذي صدر لمنطقة الاسكا وسواحل غرب كندا بدون هاواي، بعد ساعة الى ساعتين من وقوع الزلزال.

وقال المرصد ان الزلزال وقع في الساعة 20:53 ت غ على بعد 24 كلم جنوب شرق جزيرة ليتل سيتكين في الاسكا، الولاية الاميركية الواقعة شمال غرب كندا، بعدما كان المرصد افاد عن زلزال بقوة 8 درجات.

وحدد الخبراء مركز الزلزال على عمق 114.4 كلم. وتلت الزلزال سلسلة من الهزات الارتدادية بلغت قوة احداها ست درجات.

ولم يسجل وقوع اي اضرار جسيمة.

وقال لايتون لوكيت المسؤول في مدينة اداك  لوكالة فرانس برس بعدما اطلق الانذار باجلاء حوالى 150 شخصا عن السواحل "لم تحصل اي حركة ذعر".

وتابع "اننا معتادون الزلازل من نوع معين .. هذا الزلزال كان اقوى بقليل" من العادة مبديا ارتياحه لعدم وقوع اي ضحايا او اضرار جسيمة.

وتابع "اننا في مرحلة التفقد في الوقت الحاضر، نتوقع الا تسجل اي مشاكل في المباني. اننا قلقون اكثر على البنى التحتية الرئيسية مثل الطرقات .. والمياه وقوات الصرف والنظام الكهربائي" مضيفا "سوف نتفقد كل شيء لكن اعتقد ان الامور ستكون على ما يرام".

وكان مركز الانذار المبكر من التسونامي في المحيط الهادئ اعلن بعد قليل على الزلزال  انه "استنادا الى البيانات المتوفرة فنحن لا نتوقع تسونامي مدمرا في مجمل منطقة المحيط الهادئ، وهاواي ليست مهددة بتسونامي".

وجزيرة ليتل سيتكين واحدة من جزر ألوشن، وهي عبارة عن ارخبيل على شكل قوس يقع جنوب غرب الاسكا.

 وشهدت هذه المنطقة منذ العام 1900 ما لا يقل عن 12 زلزالا عنيفا (تفوق قوته 7.5 درجات).

واوضح مركز الانذار من التسونامي انه اصدر تحذيرا من خطر حصول تسونامي في المناطق الساحلية الممتدة من نيكولسكي في جزيرة اومناك ولغاية جزيرة اتو في اقصى غرب الارخبيل.

وحذر المركز من انه في هذه المناطق "قد تحصل فيضانات خطرة على السواحل مصحوبة بتيارات قوية وذلك بعد ساعات عدة من وصول التسونامي".

وزلزال الاثنين هو الاقوى الذي يسجل في المنطقة منذ عام 1965 حيث وقع زلزال بقوة 8.7 درجات قبالة جزر رات بحسب ارقام اوردتها الصحف المحلية نقلا عن المركز الجيولوجي.

 

×