×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
لقاء كيري و الرئيس المصري

كيري: أمريكا ليست مسؤولة عما يحدث في ليبيا و العراق

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الأحد من القاهرة، القادة العراقيين إلى تجاوز الانقسامات الطائفية، مؤكدا أن بلاده ليست مسؤولة عن الأزمة الناجمة عن هجوم إسلاميين متطرفين سنة ولا تسعى إلى "اختيار" زعيم للعراق، أو حتى عن تردي الأوضاع في ليبيا.

وذهب كيري إلى أن "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام يتبنى أيديولوجية تقوم على العنف والقمع، وأنه تهديد ليس فقط للعراق بل للمنطقة بأسرها".

وأقر وزير الخارجية الأمريكي بأن العراق يمر بـ"لحظة حرجة" ستنعكس نتائجها على الجميع، مطالبا القادة العراقيين بـ"تجاوز الاعتبارات الطائفية والتحدث إلى الجميع".

وتأتي تصريحات كيري تزامنا مع قيام مسلحين متطرفين بتعزيز مواقعهم غرب العراق عبر السيطرة على مدينتين جديدتين، وبعد أن سيطروا في هجوم كاسح على مناطق واسعة في شمال العراق ووسطه وغربه، تحت قيادة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المعروف إعلاميا بـ"داعش" وتنظيمات سنية متطرفة أخرى.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بين كيري ووزير الخارجية المصري سامح شكري، قال كيري إن "الولايات المتحدة بذلت الدم وعملت بجهد لسنوات حتى يختار العراقيون قادتهم (..) لكن داعش عبرت من سوريا وبدأت التآمر من الداخل ومهاجمة طوائف وهم من يحاولون التدخل لمنع العراق من اختيار القيادة التي يريد".

وتابع "الولايات المتحدة لا تريد انتقاء أو اختيار أي كان (..) على الشعب العراقي أن يختار قادته"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن واشنطن "ترغب في أن ترى الشعب العراقي وقد اهتدى إلى قيادة على استعداد لتمثيل الشعب العراقي كله"، في وقت تجري فيه مشاورات منذ انتخابات ابريل في العراق لتشكيل حكومة.

ومع أن الولايات المتحدة التي أطاحت اثر غزو العراق في 2003 بنظام صدام حسين، لم تطالب رسميا باستقالة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، إلا أنها لم تخف في العديد من المناسبات انتقاداتها لرئيس الوزراء نوري المالكي المتهم بتعميق الانقسام بين طوائف البلاد.

وعقد كيري مؤتمرا صحفيا في القاهرة بعد لقاءه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وحول الشأن المصري قال كيري، "إن مصر تمر بـ"فترة دقيقة"، وأن بلاده "مهتمة جدا بالعمل في تعاون وثيق" مع السلطات الجديدة "حتى تسير العملية الانتقالية بأسرع ما يمكن وبأكثر انسيابية ممكنة".

كما دعا كيري إلى المحافظة على حرية الصحافة وذلك عشية الحكم في محاكمة صحافيين يعملون في قناة الجزيرة متهمين بدعم سياسة الاسلاميين. وبعد لقاء نظيره سامح شكري والرئيس السيسي، اكد كيري انه تطرق معهما الى مسالة "الحريات" في مصر.

وقال كيري في مؤتمره صحافي "شددت على اننا ندعم بقوة تطبيق الحقوق والحريات على كل المصريين وخصوصا حرية التعبير والتجمع سلميا وتشكيل جمعيات. بحثنا ايضا بالدور الاساسي لمجتمع مدني نشط وصحافة حرة".

 

×