الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو

الرئيس الاوكراني يعرض على الشعب خطة سلام تشمل حوارا مع الانفصاليين

عرض الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو اليوم الاحد على الشعب خطته لاحلال السلام في شرق البلاد الانفصالي التي تتضمن حوارا مع المتمردين الموالين لروسيا الذين "لم يرتكبوا جرائم قتل او تعذيب" من اجل اعادة وحدة البلاد.

وفي خطاب مدته 12 دقيقة ارسل ليلا الى محطات التلفزيون التي قامت ببثه، قال بوروشنكو الذي تولى الرئاسة في السابع من حزيران/يونيو بدعم من القادة الغربيين ان "آراء متعارضة لا تشكل عقبة في طريق المشاركة في المفاوضات".

واضاف "انني مستعد لمناقشة الذين تم تضليلهم والذين تبنوا خطأ مواقف انفصالية وبالتأكيد باستثناء الذين تورطوا في اعمال ارهاب وقتل او تعذيب".

وتابع "اضمن امن كل المشاركين في المفاوضات وكل الذين يريدون تبني لغة الحجة بدلا من لغة السلاح".
وتنص خطة السلام هذه التي وضعت على الموقع الالكتروني لاحدى محطات التلفزيون على "انشاء منطقة فاصلة عرضها عشرة كيلومترات على الحدود بين اوكرانيا وروسيا وممرا للمرتزقة الروس" يسمح لهم بالعودة الى روسيا بعد تسليم اسلحتهم.

واكد بوروشنكو ان "سيناريو السلام هو السيناريو الرئيسي الذي نعتمده. انها خطتنا الاولى".

وتابع "لكن الذين يريدون استخدام مفاوضات السلام ليراهنوا على الوقت ويعيدوا تجميع قواهم، عليهم ان يعرفوا ان لدينا خطة باء مفصلة. لن اتحدث عنها الآن لانني اعتقد ان خطتنا السلمية ستنجح".

تواصلت المعارك السبت في شرق اوكرانيا برغم قرار بوقف لاطلاق النار من جانب واحد اعلنته كييف في اطار خطة السلام هذه التي وصفت موسكو محتواها ب"غير الواقعي".