جنود اميركيون في موقع الهجوم الانتحاري الذي استهدف قافلة تموين للحلف الاطلسي على الحدود الافغانية الباكستانية

حركة طالبان تدمر بضع آليات للأطلسي في افغانستان

دمر المتمردون خلال هجوم شنوه صباح الخميس آليات لحلف شمال الاطلسي في شرق افغانستان، على الحدود مع باكستان، كما اعلنت قوة الحلف الاطلسي في افغانستان (ايساف).

وقال احمد ضياء عبد الزائي المتحدث باسم ولاية ننغارهار، ان الهجوم الذي اعلن اسلاميو طالبان مسؤوليتهم عنه، لم يسفر عن ضحايا باستثناء المهاجمين الثلاثة الذين قتلتهم الشرطة.

واضاف عبد الزائي لوكالة فرانس برس "لقد استخدموا قنابل مغناطيسية لتدمير 37 آلية للحلف الاطلسي وشاحنات صهريج. وقتلوا بعد ساعة من تبادل اطلاق النار مع الشرطة. ولم تمن قوات الامن بأي خسائر".

واعلنت القيادة المركزية لطالبان مسؤوليتها عن هذا الهجوم على تويتر.

واوضح متحدث باسم ايساف ان الهجوم وقع خارج قاعدة طورخام المتقدمة في مرآب مخصص لآليات الاطلسي وتحدث عن "اضرار كبيرة لحقت ببعض الاليات".

وقد استهدفت في السابق هجومات مماثلة آليات عسكرية للقوة الدولية. وفي كانون الاول/ديسمبر، قتل شرطي في هجوم من هذا النوع.

وتعد طورخام، احدى ابرز نقطتي عبور بريتين من افغانستان الى باكستان، بالغة الاهمية للأطلسي الذي يسحب تدريجيا جنوده من البلاد ويعيد قسما من معداته برا حتى مرفأ كراتشي في جنوب باكستان حيث تنقل الى السفن.

 

×