مركب قبالة سواحل سنغافورة

فقدان 66 مهاجرا اندونيسيا اثر غرق مركبهم قبالة السواحل الماليزية

اعلنت الشرطة البحرية الماليزية الاربعاء ان 66 مهاجرا غير شرعي اندونيسيا اعتبروا في عداد المفقودين اثر غرق مركب كان يقل حوالى مئة مهاجر قبالة السواحل الغربية لماليزيا.

وقال محمد زهري المتحدث باسم الوكالة الماليزية للشرطة البحرية لوكالة فرانس برس ان "مركبا خشبيا على متنه 97 اندونيسيا غرق قبالة ميناء كلانغ قرب بانتينغ"، مشيرا الى انه تم انقاذ 31 شخصا ممن كانوا على متنه في حين اعتبر الاخرون في عداد المفقودين.

واضاف ان "الاندونيسيين كانوا يحاولون دخول ماليزيا بطريقة غير شرعية عبر اجتياز مضيق ملقة".

واوضح ان المركب غرق ليل الثلاثاء-الاربعاء، مشيرا الى انه لم تتضح حتى الساعة اسباب غرق المركب ولا مواصفاته.

واعلنت السلطات انها ارسلت مروحية وخمس سفن الى المنطقة للبحث عن ناجين محتملين.

وماليزيا صاحبة ثالث اكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا تعتبر مقصدا للعمالة المهاجرة من الدول المجاورة الفقيرة مثل اندونيسيا وبنغلادش وبورما.

وتكثر حوادث الغرق المماثلة في ماليزيا، اذ ان المهاجرين غير الشرعيين يخاطرون بارواحهم بالالاف سنويا سعيا لدخول ماليزيا للعمل باجور زهيدة في الزراعة والبناء والمصانع.

والغالبية العظمى من المهاجرين غير الشرعيين الى ماليزيا هم اندونيسيون، وهؤلاء يختارون في الغالب التسلل ليلا عبر مضيق ملقة الضيق.

 

×