الات للاصدار الذاتي للتذاكر من اجل المونديال في ريو دي جانيرو

السلطات البرازيلية تعتقل 11 شخصا خلال تظاهرة مناهضة للمونديال

اعتقلت السلطات البرازيلية مساء الاثنين في كوريتيبا (جنوب شرق) 11 شخصا خلال تظاهرة مناهضة للمونديال شهدت اعمال شغب واضطرت الشرطة من اجل تفريقها الى استخدام الرصاص المطاطي، كما افادت وسائل اعلام محلية.

وبحسب موقع "جي 1" الاخباري تجمع حوالى 200 شخص في وسط كوريتيبا بعد ظهر الاثنين وانطلقوا في مسيرة باتجاه استاد "ارينا دا بايكسادا" حيث كانت تجري مباراة بين منتخبي ايران ونيجيريا (0-0)، فاعترضت الشرطة طريقهم ومنعهم من اكمال مسيرتهم.

وأضاف الموقع الاخباري انه على الاثر عمد المتظاهرون، الذين كانت في عدادهم مجموعة من الشبان الفوضويين المقنعين، الى قطع السير في العديد من الشوارع بواسطة حاويات قمامة قاموا باحراقها.

ولاحقا عادت مجموعة صغيرة من المتظاهرين المتشددين الى وسط المدينة حيث قام افرادها بأعمال شغب تخللها تحطيم واجهات زجاجية لمصارف، مما استدعى تدخل الشرطة التي اطلقت الرصاص المطاطي لتفريقهم واعتقلت 11 منهم.

وفي ناتال (شمال)، حيث جرت مساء مباراة بين الولايات المتحدة وغانا (2-1)، تظاهر في وسط المدينة حوالى 300 ناشط من مناهضي استضافة بلادهم لنهائيات كأس العالم في كرة القدم، فقطعوا السير في احدى الجادات الرئيسية ولكنهم سرعان ما تفرقوا بدون صدامات، كما افاد الموقع نفسه.

وكانت البرازيل شهدت قبل عام، في غمرة استضافتها لنهائيات كأس القارات في كرة القدم، حركة احتجاج اجتماعي تاريخية رفضا للنفقات الهائلة التي تكبدتها خزينة الدولة في سبيل استضافة مونديال 2014.

ومذاك خفت وتيرة تلك الاحتجاجات ولكنها زادت عنفا، وذلك خصوصا بسبب فوضويي جماعة "بلاك بلوك". ومنذ انطلاق المونديال جرت تظاهرات في معظم المدن التي تستضيف المباريات، غير ان هذه التظاهرات كانت صغيرة وبلغ متوسط عدد المشاركين في كل منها حوالى 200 متظاهر.

 

×