ذوو ركاب الرحلة ام اتش 370 يصلون للمشاركة في تجمع للصلاة في معبد بوذي في بيتالنغ جايا

عائلات ركاب الطائرة الماليزية المفقودة يجمعون اموالا لمكافأة من يقدم معلومات

اطلقت عائلات عدد من ركاب الطائرة الماليزية المفقودة منذ آذار/مارس، اليوم الاحد حملة لجمع خمسة ملايين دولار لمكافأة اي شخص يساهم في حل لغز اختفاء الرحلة ام-اتش370 قبل ثلاثة اشهر تماما.

واعلنت هذه العائلات في بيان ان حملة جمع الاموال التي تحمل اسم "ريوارد ام اتش370" (مكافأة ام اتش370)، اطلقت على الموقع الالكتروني ايندييغوغو.

واضافت ان هذه المكافأة "تهدف الى تشجيع مخبر ما بتقديم معلومات".

وقال المسؤول عن الحملة ايثان هانت "نحن واثقون من انه في مكان ما هناك من يعرف شيئا ما ونأمل ان تساعده هذه المكافأة على الخروج من الظل".

من جهتها، صرحت ساره بيجاك صديقة فيليب وود احد ركاب الطائرة المفقودة ان عددا كبيرا من العائلات تقف وراء الحملة من اجل اعادة دراسة هذا اللغز غير المسبوق في تاريخ الطيران.

وقالت في بيان ان "الحكومات والوكالات بذلت جهودها لكنها اخفقت في تقديم اي دليل اما بسبب معالجة خاطئة او بسبب تضليل متعمد من قبل شخص واحد او اكثر".

وفقدت طائرة البوينغ 777 التابعة لشركة الطيران الماليزية ماليجا ايرلاينز في الثامن من آذار/مارس بعيد اقلاعها من كوالالمبور في رحلة متوجهة الى بكين وعلى متنها 239 شخصا حوالى ثلثيهم من الصينيين.

ويبدو انها سقطت في المحيط الهندي بعد تغيير مسارها لسبب مجهول. لكن ثلاثة اشهر من عمليات البحث لم تسمح بتحديد مكان حطامها ولا حتى العثور على قطع منها.

 

×