شرطيون افغان يفتشون رجلا على دراجة نارية في غزنة

مقتل اربعة شرطيين في انفجار قنبلة في جنوب افغانستان

اعلنت السلطات المحلية عن مقتل اربعة شرطيين افغان بينهم قائد شرطة منطقة بولاية غزنة جنوب كابول الخميس بانفجار عبوة يدوية الصنع، عندما كانوا يحاولون تفكيكها.

واوضح الناطق باسم حكومة غزنة شفيق نانغ ان قائد الشرطة المحلية محمد قاسم ورجاله "فككوا قنبلة يدوية الصنع مزروعة بجانب الطريق، وعندما باشروا  بتفكيك الثانية القريبة منها انفجرت فقتلته مع ثلاثة منهم".

وقال اسد الله صافي، نائب قائد شرطة غزة ان شرطيا اصيب كذلك بجروح في الانفجار.

ولم يوضح المسؤول اذا كانت العبوة انفجرت عرضا او فجرها شخص عن بعد.
ويستخدم طالبان العبوات اليدوية الصنع لاستهداف رجال الامن والعسكريين الافغان في حربهم على السلطات الافغانية والتحالف العسكري بقيادة الاميركيين الذين اطاحوا بنظام طالبان في 2001.

وشن المتمردون الاسلاميون بداية ايار/مايو "هجوم الربيع" بين جولتي الانتخابات الرئاسية لخلافة حميد كرزاي الذي لا يجيز له الدستور الترشح لولاية ثالثة. ويفترض ان تجرى الدورة الثانية في 14 حزيران/يونيو.