الرئيس البولندي برونيسلاف كوموركوفسكي ونظيره الاميركي باراك اوباما في حظيرة طائرات في مطار شوبان في وارسو

اوباما يؤكد في وارسو مجددا ثبات الالتزام الاميركي بامن اوروبا الشرقية

اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما مجددا الثلاثاء لدى وصوله الى وارسو ان الالتزام الاميركي بامن اوروبا الشرقية القلقة ازاء الازمة الاوكرانية ثابت "ولا يمس".

وقال بعدما تفقد وحدة مشتركة من طيارين عسكريين بولنديين واميركيين في مطار وارسو "التزامنا بامن بولندا وامن حلفائنا في اوروبا الوسطى والشرقية يشكل حجر زاوية لامننا، وهو لا يمس".

واضاف اوباما انه لشرف خاص ان يزور بولندا فيما تحتفل البلاد "بالذكرى الخامسة والعشرين للديموقراطية البولندية".

ولفت الى ان الولايات المتحدة وحلف الاطلسي زادا من التزامهما الامني لصالح بولندا خلال الازمة الاوكرانية وانه يتطلع للاعلان عن مساعدات اضافية لامن اوروبا الشرقية في وقت لاحق الثلاثاء.

وجولة اوباما الاوروبية التي تشمل بلجيكا وفرنسا يعتبرها المسؤولون الاميركيون جهدا رمزيا لتاكيد الضمانات الامنية الاميركية وطمأنة حلفاء قلقين ازاء تحركات روسيا في اوكرانيا.

من جهته قال الرئيس البولندي برونيسلاف كوموركوفسكي لاوباما ان "امن بولندا وامن المنطقة بكاملها على صلة وثيقة بالتعاون مع الولايات المتحدة".