ناشطة تضع قناعا يمثل سنودن في برازيليا

البرازيل تنفي تقدم سنودن بطلب لجوء

نفى وزير الخارجية البرازيلي الاثنين ان يكون عميل الاستخبارات الاميركي السابق ادوارد سنودن قد تقدم الى الحكومة البرازيلية بطلب لجوء.

وكان سنودن الذي يقيم حاليا في روسيا بموجب لجوء مؤقت ينتهي في اب/اغسطس، صرح في مقابلة مع تلفزيون غلوبو البرازيلي بثت الاحد انه "يود ان يعيش في البرازيل" وتقدم بطلب رسمي للجوء الى ذلك البلد. 

الا ان وزير الخارجية لويز البرتو فيغيريدو نفى ذلك. وقال "اذا تسلمنا الطلب فسندرسه. ولكننا لم نتسلم الطلب". 

وكان سنودن تسبب في ضجة حول العالم العام الماضي عندما كشف عن انتشار عمليات التجسس الاميركية على الهواتف والانترنت. 

واظهرت الوثائق المسربة ان الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف كانت من بين المستهدفين بالتنصت. والغت زيارة رسمية كان من المقرر ان تقوم بها الى واشنطن عقب الكشف عن ذلك.