صلوات لارواح ضحايا اعمال العنف في دونيتسك شرق اوكرانيا

مشروع قرار روسي حول اوكرانيا في مجلس الامن يصطدم بانتقادات الغربيين

اصطدم مشروع قرار قدمته روسيا الاثنين لمجلس الامن الدولي يتناول خصوصا اقامة "ممرات انسانية" في شرق اوكرانيا حيث تتواصل مواجهات عنيفة بين الجيش وانفصاليين موالين للروس، بانتقادات من الغربيين.

وينص مشروع القرار الروسي الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس على "الوقف الفوري للعمليات العدائية" في الشرق الانفصالي ويحض المتحاربين على "احترام وقف اطلاق النار".

وينص ايضا على اقامة "ممرات انسانية" للسماح للمدنيين الذين يرغبون بمغادرة مناطق القتال والسماح بتوزيع المساعدات الانسانية من دون اية عوائق.

ولكن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي وصفت مشروع القرار الروسي ب"الخبيث" كون موسكو لا تقوم باي شيء لمنع الانفصاليين الموالين لها من التعرض لاهداف جديدة.

واكدت الولايات المتحدة صباح الاثنين انها تملك "ادلة" على ان موسكو تنقل "مقاتلين واسلحة" الى الشرق الاوكراني.

وفي ختام مشاورات غير رسمية بين اعضاء مجلس الامن الدولي بعد ظهر الاثنين، اعتبر السفير البريطاني ليال غرانت ان دعم المشروع الروسي ضعيف.

واضاف "لا يعاني احد من نقص في المواد الغذائية والمدن ليست محاصرة. لم نفهم الازمة التي تتطلب انشاء مثل هذه الممرات الانسانية" ملخصا بذلك جو اجتماع مجلس الامن الذي تتولى روسيا فيه الرئاسة الدورية لهذا الشهر.

وقال دبلوماسي غربي اخر ان روسيا قدمت نصا في محاولة لحرف الانظار في حين ان المحادثات تتواصل من اجل معرفة كيفية فرض احترام الممرات الانسانية في سوريا حيث النظام مدعوم من موسكو.

وتوقع الدبلوماسي الذي فضل عدم الكشف عن هويته ان يوضع النص سريعا في الدرج نظرا الى قلة الدعم الذي يحظى به.

وخلال تقديمه مشروع القرار، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان "مشروع القرار هذا سيطلب اقامة ممرات انسانية على الفور لكي يتمكن المدنيون من مغادرة مناطق القتال".

وتابع لافروف في مؤتمر صحافي "نريد من مجلس الامن ان يطلب عدم وضع عراقيل امام السكان العزل تمنعهم من مغادرة مناطق العمليات العسكرية او منع تسليم المساعدة الانسانية لهذه المناطق".

وقال ان مشروع القرار اعد لكي "لا يكون مسيسا" وبهدف "أتحاذ اجراءات تسمح بتخفيف فوري لمعاناة السكان المسالمين".

واعرب الوزير الروسي ايضا عن الامل في ان يلقى النص المقترح "قبولا" من مجلس الامن وان يتم تبنيه "على الفور".

ومن ناحيته، اكد السفير الروسي لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين ان مشروع القرار يحظى "ببعض الدعم" مشيرا الى ان موسكو لم تقرر بعد الخطوة التالية المتعلقة بمشروع القرار.

ويدعو مشروع القرار الى تقديم "كل مساعدة لانشطة الصليب الاحمر الدولي والمنظمات الانسانية الاخرى في جنوب شرق اوكرانيا" كما اضاف لافروف.

ويطالب مشروع القرار ايضا بوقف عمليات الجيش الاوكراني في الشرق الانفصالي وبوقف لاطلاق النار مع المتمردين الموالين للروس وكذلك البدء بمفاوضات بين الطرفين.

وتتواصل مواجهات دموية منذ اكثر من اسبوع في شرق اوكرانيا وخصوصا في معقل الانفصاليين دونيتسك.

واتهمت روسيا الاثنين السلطات الاوكرانية بارتكاب "جريمة ضد شعبها" في لوغانسك حيث تستمر المعارك العنيفة بين حرس الحدود والانفصاليين الموالين لموسكو.

وهجوم السلطات الاوكرانية في شرق البلاد اوقع اكثر من 200 قتيل (جنود وانفصاليون ومدنيون) منذ اطلاقه في 13 نيسان/ابريل.

 

×