×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

حظر التظاهرات الداعمة للتلميذات المخطوفات في العاصمة النيجيرية

اعلنت الشرطة الاثنين ان التظاهرات الداعمة لنحو مئتي تلميذة مخطوفة لدى جماعة بوكو حرام الاسلامية تم حظرها في العاصمة النيجيرية ابوجا.

وقال المتحدث باسم الشرطة في منطقة العاصمة الفدرالية التين دانيال لفرانس برس في رسالة نصية ان هذا القرار اتخذ "لاسباب امنية".

ولم تعط الشرطة اي تفاصيل بشان دوافع هذا القرار، لكن محامي من ينظمن التظاهرات اعلن لوكالة فرانس برس انه يعتزم الاعتراض على هذا المنع امام القضاء.

واعلن فيمي فالانا "نحن في صدد تجميع كل وثائقنا للاعتراض على هذا المنع"، مؤكدا انه بحسب نص القانون العائد للعام 2007 "لا نحتاج لاي اذن من الشرطة لتنظيم تظاهرة سلمية في اي مكان في نيجيريا".

ونظمت تظاهرات عدة في شوارع ابوجا منذ خطف اكثر من 200 تلميذة في 14 ابريل من مدرستهن في شيبوك في ولاية بورنو، مركز حركة التمرد الاسلامية في شمال شرق البلاد.

وادت هذه التجمعات وانتشار حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان "اعيدوا فتياتنا"، الى استنفار في العالم اجمع مع رسائل دعم من شخصيات مثل ميشيل اوباما والبابا فرنسيس.

وانتقدت العائلات والعديد من الداعمين للتلميذات غياب اي تحرك من جانب الرئيس غودلاك جوناتان وادارته في الاسابيع التي تلت عملية الخطف.

وعلى مر الاسابيع، اتسعت المشاركة في التظاهرات التي باتت تضم العديد من الناشطين ومنظمات المجتمع المدني.

والاربعاء الماضي، وللمرة الاولى، وقعت تجاوزات عندما هاجم شبان المتظاهرين بواسطة زجاجات وحجارة وكراس.

وحمل بعض المشاغبين رسائل دعم للرئيس جوناثان، لكن وزير الاعلام لاباران ماكو اكد لاحقا ان هؤلاء العناصر العنيفين يأتون من ابرز حزب معارض، "المؤتمر التقدمي".

 

×