رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو

رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يشيد بجهود ايران

اشاد رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين في فيينا بجهود ايران من اجل الشفافية حول برنامجها النووي مؤكدا في الوقت نفسه ان الشكوك لم تتبدد بالكامل.

وصرح يوكيا امانو في كلمة امام الدول الاعضاء في المنظمة "ايران بدات حوارا مهما مع الوكالة".

وتخوض ايران منذ مطلع العام مفاوضات مع مجموعة 5+1 (المانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) من اجل التوصل الى اتفاق من شانه ازالة اي شكوك حول الطابع السلمي للبرنامج النووي الايراني وذلك لقاء رفع العقوبات المفروضة عليها.

 وانتهت الجلسة الرابعة من المفاوضات بين مجموعة 5+1 وطهران في ايار/مايو في فيينا دون تحقيق "تقدم ملموس". ويفترض ان تبدا جولة جديدة في 16 حزيران/يونيو في فيينا ايضا. ويحاول الجانبان التوصل الى اتفاق نهائي بحلول 20 تموز/يوليو.

وتخوض ايران بشكل مواز مفاوضات مع الوكالة حول ما يشير اليه الدبلوماسيون بان "البعد العسكري الممكن" للبرنامج النووي الايراني. وتسعى الوكالة بشكل خاص الى الحصول على اجوبة حول ادلة "ذات مصداقية" برايها بان ايران قامت بتجارب من اجل تطوير سلاح ذري قبل 2003 وبعده ربما.

وتنفي ايران بشدة اي جهود في هذا الصد، الا ان الوكالة اوردت في 23 ايار/مايو ان طهران اعطت وللمرة الاولى من 2008 معلومات حول "البعد العسكري الممكن" خصوصا حول اجراء تجارب على اجهزة مفجرة.

وقال امانو ان هذه الجهود وغيرها من الاجراءات التي وافقت عليها ايران "خطوة جديدة مرحب بها نحو الامام".

الا انه شدد على ان الوكالة "لا يمكنها ان تضمن بشكل نهائي عدم وجود مواد او نشاطات نووية في ايران ولا ان تجزم بناء عليه بان مجمل المواد النووية في ايران مرتبطة بنشاط سلمي".