جان-كلود يونكر في بروكسل

يونكر "واثق" من توليه رئاسة المفوضية الاوروبية

أعلن رئيس وزراء لوكسمبورغ السابق جان-كلود يونكر في مقابلة مع صحيفة بيلد الالمانية الصادرة الأحد انه "واثق" من انه سينتخب رئيسا للمفوضية الاوروبية بحلول منتصف تموز/يوليو، بينما اكدت الصحيفة ان فرنسا انضمت الى الدول الرافضة لانتخابه.

وقال يونكر بحسب مقتطفات من المقابلة نشرتها بيلد مساء السبت انه "داخل مجلس اوروبا هناك اكثرية كبيرة من رؤساء الدول والحكومات المسيحيين الديموقراطيين والاشتراكيين الذين يدعموني".

واضاف الرئيس السابق لمجموعة يوروغروب (وزراء مالية دول منطقة اليورو) انه سيعمل على "جمع الاخرين" في صفه في الاسابيع الثلاثة او الاربعة المقبلة. وقال "يجب على اوروبا ان لا تدع نفسها تتعرض لضغط".

وخاض يونكر انتخابات البرلمان الاوروبي مرشحا عن المحافظين، ولكن العديد من العواصم الاوروبية تعارض بشدة انتخابه لرئاسة المفوضية.

ومن بين هذه العواصم لندن وستوكهولم وبودابست ولكن ايضا باريس بحسب ما اكدت بيلد الاحد. وقالت الصحيفة الالمانية ان باريس تريد ان يتولى هذا المنصب فرنسي، من دون ان تكشف عن مصادر معلوماتها.

واكدت الصحيفة ان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ابلغ هذا الاسبوع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل انه بحاجة الى ارسال "اشارة" الى الناخبين الفرنسيين بعد الفوز التارخي الذي حققته الجبهة الوطنية (يمين متطرف) في الانتخابات الاوروبية التي جرت الاحد الفائت.

واضافت بيلد ان هولاند "مارس ضغوطا من اجل برنامج استثمارات واسع النطاق ووضع على الطاولة (اسم) وزير ماليته السابق بيار موسكوفيسي".

ولكن الالمان يفضلون يونكر لرئاسة المفوضية الاوروبية بحسب ما اظهر استطلاع للرأي اجرته بيلد على عينة من 500 شخص هذا الاسبوع وخلص الى ان 43% من المستطلعة آراؤهم قالوا انهم يؤيدون ترشيح يونكر مقابل 34% يرفضونه.

وكانت ميركل حسمت الجمعة الامر معلنة دعمها لترشح يونكر بعدما ظل موقفها لعدة ايام ضبابيا.

 

×