جنود كونغوليون من القوات الدولية في احد شوارع بانغي

هدوء حذر في بانغي غداة يوم من اعمال العنف

يسود هدوء حذر صباح السبت شوارع بانغي عاصمة افريقيا الوسطى التي خلت من السيارات وبقيت فيها المتاجر مقفلة غداة يوم من اعمال العنف التي اسفرت عن مقتل ثلاثة متظاهرين، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

وفي وسط عاصمة افريقيا الوسطى حيث ترددت اصداء الرشقات النارية من اسلحة رشاشة على هامش تظاهرات كبيرة الجمعة،  بقيت المتاجر مقفلة السبت والشوارع خالية من السيارات. لكن بعض السكان كانوا يتنقلون سيرا وتمركز باعة الخبز على تقاطعات الطرق.

وفي حي بي.كاي-5 الذي تسكنه اكثرية من المسلمين، وفي جادة كودوكو، لا تزال السواتر قائمة، والشوارع خالية من السيارات، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

وحلقت مروحية للجيش الفرنسي فوق بانغي فجر السبت.

وألغيت رحلة للخطوط الجوية الملكية المغربية آتية من الدار البيضاء كانت ستهبط صباح السبت في بانغي.

وقد شهدت بانغي موجة من اعمال العنف هذا الاسبوع بعد المجزرة التي وقعت الاربعاء في كنيسة سانتا فاتيما واسفرت عن مقتل 17 شخصا وخطف 27.

وقتل ثلاثة اشخاص على الاقل في بانغي الجمعة خلال تظاهرات احتجاج على السلطة والقوات الدولية التي حذرت من انها سترد على اي تهديد.

 

×