وزير الخارجية الاميركي جون كيري

الولايات المتحدة: كيري: روسيا تسحب قواتها من الحدود مع اوكرانيا

اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الخميس ان روسيا تسحب جنودها الذين حشدتهم على الحدود مع اوكرانيا وقد ندد مع ذلك بوصول مقاتلين شيشانيين مؤيدين لروسيا الى شرق اوكرانيا.

وقال في تصريح للتلفزيون الاميركي العام "بي بي اس" ان "القوات التي كانت على الحدود تتراجع نحو موسكو وليس الى كييف".

واضاف بالمقابل "هناك ادلة على ان الروس يجتازون الحدود وان الطاقم الشيشاني المدرب في روسيا يجتاز الحدود من اجل تأجيج الاشياء والقيام بمعارك".

وكان كيري قد اجرى محادثات الاربعاء مع نظيره الروسي سيرغي لافورف، حسب ما اعلنت الخارجية الاميركية.

وتحدثت وسائل اعلام اوكرانية هذا الاسبوع عن تواجد جنود شيشانيين 

في دونتسك، معقل الانفصاليين. ولكن الرئيس الشيشاني رمزان قادرون نفى الاربعاء ان يكون ارسل عسكريين للقتال في شرق اوكرانيا ومن دون ان يستبعد مع ذلك ان يكون شيشانيون قد توجهوا الى هناك بارادتهم.

ومن جهته، اعرب البيت الابيض عن قلقه حيال حصول انفصاليين موالين لروسيا في شرق اوكرانيا على اسلحة متطورة، وذلك اثر مقتل 12 عسكريا أوكرانيا بتحطم مروحيتهم اثر قصفها بصاروخ اطلقه المتمردون الخميس.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "نحن قلقون من اعمال العنف المتواصلة في شرق اوكرانيا حيث تحدثت المعلومات عن إسقاط الانفصاليين لمروحية عسكرية اوكرانية".

واضاف خلال لقائه اليومي مع الصحافيين "لا يمكننا ان نؤكد بعد تفاصيل هذه المعلومات ولكننا قلقون لكون الانفصاليين قد حصلوا على اسلحة متطورة وعلى مساعدة من الخارج"، في تلميح الى ان موسكو هي التي قدمت هذه الاسلحة للانفصاليين.

ولكن روسيا نفت هذه الاتهامات.

ودعا كارني ايضا الى اطلاق سراح اربعة مراقبين من منظمة الامن والتعاون في اوروبا يحتجزهم الانفصاليون في مدينة سلافيانسك.

واضاف "من غير المقبول اعتقال المراقبين ويجب ان يطلق سراحهم فورا. نحض روسيا على استعمال نفوذها على هذه المجموعات كي تطلق سراح المراقبين وتتخلى عن سلاحها وتشارك في العملية السياسية".

 

×