طفل سوري جريح في حلب

الفاتيكان يدعو واشنطن وموسكو للتحلي ب"الشجاعة لتحرك مشترك" بشأن سوريا

دعا الفاتيكان الذي ينظم الجمعة اجتماعا لتنسيق كل المساعدات التي تقدمها الكنيسة، الخميس الولايات المتحدة وروسيا ودول الشرق الاوسط الى التحلي "بالشجاعة للقيام بتحرك مشترك" من اجل انقاذ سوريا.

وقال الكاردينال الغيني روبرت ساره الذي يدير لجنة تنسيق اعمال الكنيسة في الفاتيكان بتأثر "يجب النهوض من حالة الخمود" مستغربا "ان يلقى سقوط صاروخ على موقع ميليشيات صدى اعلاميا" اكبر مما يلقاه شعب يموت "جوعا وبؤسا".

وتابع "ان جنيف-2 لا يمكن ان يعني فشل استراتيجية السلام، يجب التحلي بشجاعة مشتركة خصوصا من قبل قوى عظمى مثل الولايات المتحدة وروسيا وجميع دول الشرق الاوسط المعنية".

وفي صدى دعوة البابا فرنسيس السبت اثناء زيارته الى الاردن الى "جميع الاطراف للتخلي عن محاولة حل المشكلات عن طريق استخدام السلاح والعودة الى المفاوضات"، قال الكاردينال انه لا يمكن تسليح مقاتلين وتدريبهم مع الزعم بالسعي الى السلام.

واضاف "بحسب المعطيات التي بحوزتنا هناك اليوم اكثر من تسعة ملايين شخص بحاجة لمساعدة انسانية، و60% من المستشفيات مدمرة او لم تعد صالحة للاستخدام، واكثر من مليوني لاجىء... واكثر من ستة ملايين نازح في الداخل".

وسيجتمع المجلس البابوي الذي يديره الكاردينال ساره الجمعة في حضور وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين و25 هيئة، والقاصدين الرسوليين (سفراء) واساقفة المنطقة.

وعندما سئل عن مصير الاب اليسوعي الايطالي باولو دالوليو الذي خطف في سوريا في تموز/يوليو 2013 وتنتشر اخبار متناقضة بشأنه اشارت بعضها الى مقتله غير المؤكد، اجاب الكاردينال ساره بانه لا يملك اي معلومات رسمية في هذا الصدد.

 

×