×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
شكوى ضد رئيس الوزراء بتهمة التشهير

مسلمون كنديون يرفعون شكوى ضد رئيس الوزراء بتهمة التشهير

بدأت جمعية اسلامية الاثنين ملاحقة قضائية بحق رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر والمتحدث باسمه بتهمة التشهير لاتهامهما هذه الجمعية بالارتباط بحركة المقاومة الاسلامية (حماس) المصنفة على قائمة المنظمات الارهابية المحظورة في كندا.

ورفع "المجلس الوطني للمسلمين الكنديين" هذه الشكوى القضائية امام المحكمة العليا في اونتاريو بعد ان طلب في يناير من مكتب رئيس الوزراء عدم مشاركة الحاخام دانييل كوروبكين في الوفد المرافق له في زيارة رسمية الى اسرائيل بسبب مواقفه المتطرفة حيال المسلمين.

لكن المتحدث باسم رئيس الوزراء جايسون ماكدونالد رفض هذا الطلب وصرح لاحدى وسائل الاعلام المحلية ان كندا "ليس عليها ان تتلقى انتقادات جمعية لها روابط اكيدة بتنظيم ارهابي مثل حماس".

عندها طلب المجلس الوطني للمسلمين الكنديين من مكتب رئيس الوزراء التراجع وتقديم اعتذارات علنية. الا ان هذا الطلب بقي بدون جواب فقرر هذا المجلس رفع القضية امام المحاكم.

وقال احسان جاردي مدير المجلس الوطني للمسلمين الكنديين "ان هذا الاتهام الكاذب الموجه الى المجلس هو من اخطر الاتهامات التي يمكن تصورها وقد وجه في محاولة للاساءة الى سمعته والاضرار بعمله العام".

واضاف "ان المجلس الوطني للمسلمين الكنديين ليس لديه اي خيار اخر سوى بدء هذه الملاحقة (القضائية) بتهمة التشهير ضد ماكدونالد ورئيس الوزراء دفاعا عن سمعته".

وتدرج حركة حماس الفلسطينية التي تسيطر على قطاع غزة ايضا على اللائحة الاميركية للمنظمات الارهابية منذ العام 1993.

 

×