الحركة الديموقراطية النيجرية

اعتقال اربعين معارضا في النيجر كانوا يعدون "انقلابا عسكريا"

اعلن وزير الداخلية النيجري لوكالة فرانس برس ان اربعين معارضا مقربين من رئيس البرلمان حما امادو اعتقلوا هذا الاسبوع على خلفية اعدادهم لتنفيذ "انقلاب عسكري".

وقال حسومي مسعودو ان هؤلاء "يدعون منذ اشهر الى العنف. ان تحركنا موجه ضد اشخاص هدفهم وضع حد للمؤسسات الديموقراطية"، مضيفا ان بعض المشتبه بهم اعتقلوا "بالجرم المشهود" وفي حوزتهم زجاجات حارقة.

وتابع الوزير النيجري "اليوم هناك اربعون معتقلا ينتمون جميعا الى مودن"، اي الحركة الديموقراطية النيجرية التي ينتمي اليها رئيس البرلمان حما امادو، وهو عضو سابق في الاكثرية انتقل الى صفوف المعارضة في اغسطس 2013.

واكد ان "جميع من اعتقلوا لهم صلات بمحاولة مخطط لها لاشاعة حملة من الرعب تؤدي في رايهم الى انقلاب عسكري"، لافتا الى ان "التحقيق مستمر".

واعتقل هؤلاء في اطار التحقيق في اطلاق نار استهدف منزل نائب قريب من السلطة ليل الاثنين الثلاثاء، فضلا عن هجوم بزجاجة حارقة على مقر الحزب الحاكم الخميس، بحسب الوزير.

واورد بيان للشرطة ان ثلاثة اشخاص يستقلون دراجة نارية اطلقوا النار ليل الاثنين الثلاثاء على واجهة منزل محمد بن عمر، النائب الرابع لرئيس البرلمان والعضو في الائتلاف الحاكم.

واصيب ثلاثة اشخاص الخميس في هجوم بزجاجة حارقة استهدف مقر الحزب الحاكم في نيامي.

واوضح وزير الداخلية ان اثنين من المشتبه بتنفيذهم هجوم الخميس اعتقلا و"تجري ملاحقة اثنين اخرين".

 

×