سؤولو الشرطة الباكستانية يتفقدون حطام سيارة بعد تفجير في اسلام اباد

سبعة قتلى في ثلاثة انفجارات في باكستان

قتل ستة جنود وحارس السبت في ثلاثة اعتداءات بالقنابل في باكستان، اثنان في اسلام اباد والثالث في منطقة قبلية، كما اعلنت السلطات.

ووقعت الاعتداءات التي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنها بعد ثلاثة ايام من عمليات القصف التي قام بها الجيش الباكستاني ضد متمردي طالبان واسفرت عن 75 قتيلا على الاقل. 

 ووقع الانفجار الاول في الساعة الثانية (21:00 ت غ) في حي تجاري راق في وسط المدينة. وقتل حارس واصيب آخر.

وقال المسؤول في الشرطة شودري حافظ حسين ان "حارسا اصيب بجروح خطيرة وتوفي في المستشفى بينما نجا آخر وتجري معالجته حاليا".

ووقع الهجوم الثاني بعد نصف ساعة في مكان آخر من المدينة.

وقال مسؤول في الشرطة محمد علي ان "المتفجرة الضعيفة كانت مخبأة في سيارة. وألحق الانفجار اضرارا كبيرة بالسيارة، لكنه لم يسفر عن اصابات".

وهذه اول اعتداءات تستهدف العاصمة الباكستانية منذ الانفجار الذي اسفر عن 22 قتيلا في سوق للفاكهة والخضار في نيسان/ابريل.

وانفجرت العبوة الثالثة لدى مرور قافلة لقوات شبه عسكرية في قرية نائية بمنطقة مهماند شمال غرب البلاد، على الحدود الافغانية. وقتل ستة جنود واصيب آخر بجروح.

وقال مسؤول لوكالة فرانس برس "انفجرت عبوة مرتجلة، وقتل ستة جنود"، موضحا ان اربعة جنود قتلوا على الفور وان الاثنين الآخرين توفيا في المستشفى. 

وقد وقعت هذه الهجمات فيما توقفت محادثات السلام الخجولة التي بدأت هذا الشتاء بين حركة طالبان الباكستانية وحكومة اسلام اباد، وتؤدي المعارك بين فصائل طالبان الى نسف وحدة المتمردين.

 

×