الوكالة الاندونيسية لمكافحة الفساد

الاشتباه بتورط وزير الشؤون الدينية في اندونيسيا باختلاس أموال مخصصة للحج

ذكرت الوكالة الاندونيسية لمكافحة الفساد انها تشتبه في تورط وزير الشؤون الدينية سوريادارما علي في اختلاس اموال وذلك في اطار تحقيق حول اموال عامة خصصت للمسلمين لاداء الحج الى مكة المكرمة.

وشورايدارما علي هو آخر المسؤولين السياسيين القريبين من الرئيس سوسيلو بامبانغ يودويونو يرد اسمه في قضية اختلاس اموال.

وترسل اندونيسيا، اكبر دولة مسلمة في عدد السكان، كل سنة عددا كبيرا من مواطنيها الى مكة المكرمة للحج السنوي.

وتشارك الدولة في تمويل هذه الرحلات. لكن لجنة القضاء على الفساد اطلقت تحقيقا لانها رصدت صفقات مشبوهة بقيمة 230 مليار روبي اندونيسي (14,6 مليون يورو).

وتحدث رئيس اللجنة جون بودي عن "فساد مفترض في العمليات المرتبطة بالحج في 2012 و2013" وذكر اسم وزير الشؤون الدينية بين المشبوهين.

واضاف ان المبالغ التي تم اختلاسها يجب ان تحسب بدقة لكن الحكومة دفعت اكثر من الف مليار روبي (63 مليون يورو) للصندوق المخصص للحج في هاتين السنتين.

ويرئس سوريادارما علي حزب التنمية الموحد وهو تنظيم اسلامي.

وتورط مقربون آخرون من الرئيس يودويونو الذي سيغادر منصبه هذه السنة بعد ولايتين امتدتا عشر سنوات في السلطة، في فضائح فساد.

وفي تصنيفها الاخير، وضعت منظمة الشفافية الدولية غير الحكومية اندونيسيا في المرتبة 114 على لائحة الدول ال177 الاكثر فسادا. وتحتل الدول الاقل فسادا المراتب الاولى على هذه اللائحة.