محققون ومراسلون صحافيون في موقع تفجير في بيشاور

مقتل 32 متمردا بضربات جوية في باكستان

قتل 32 متمردا بضربات جوية في المناطق القبلية شمال غرب باكستان قرب الحدود الافغانية، على ما اعلن مسؤولون الاربعاء.

وقال مسؤول امني كبير لوكالة فرانس برس ان "ضربات جوية محددة الاهداف استهدفت باكرا هذا الصباح معاقل للمتمردين في وزيرستان الشمالية".

واضاف ان "المعلومات تفيد عن مقتل 32 ارهابيا في هذه الضربات بينهم عدد من القادة الكبار" بدون ان يحدد هويتهم.

وقال المسؤول "هناك معلومات مؤكدة تفيد ان في هذه المخابئ ارهابيين متورطين في اعمال عنف وقعت مؤخرا من بينها انفجار في مخيم للنازحين في بيشاور واعتداءات في منطقتي مهماند وباجور وهجمات على قوافل للقوات الامنية في وزيرستان الشمالية".

وقال مسؤول في الاستخبارات في وزيرستان الشمالية ان الضربات تمت في ميرانشاه كبرى مدن هذه الولاية بالاضافة الى مناطق مير علي وداتا خيل وغلام علي.

وافادت معلومات عن وقوع ضحايا من بينهم نساء واطفال الا ان المسؤول الامني لم يؤكدها.

وتعذر التاكد بشكل مستقل من هذه المعلومات لانه يمنع على الصحافيين الدخول الى المنطقة.

ووزيرستان الشمالية واحدة من المناطق القبلية السبع التي تتمتع بشبه استقلال ذاتي وتعتبر معقلا لحركة طالبان وتنظيم القاعدة.

وتصنف واشنطن المنطقة من بين الاكثر خطورة في العالم.

وكانت حركة طالبان الباكستانية التي تخوض نزاعا ضد اسلام اباد منذ 2007، وضعت حدا الشهر الماضي لوقف اطلاق نار استمر خمسة اسابيع كان يهدف الى اعطاء دفع جديد لعملية السلام مع الحكومة.

وان كان المتمردون استأنفوا الهجمات الا انهم لم يتخلوا رسميا عن هذه المفاوضات ولو ان المحللين والمتمردين انفسهم يشككون في نتائجها.

وخلال الاسابيع الماضية اوقعت مواجهات عشرات القتلى بين فصائل متناحرة من حركة طالبان وتحديدا بين فصيل خان سعيد سجنا وفصيل شهير يار محسود اللذين يتنازعان على قيادة حركة التمرد في منطقة وزيرستان الجنوبية القبلية.