عناصر من شرطة مكافحة الشغب الصينية في بكين

اعتقال سبعة مشبوهين بالهجوم في منطقة شينجيانغ الصينية

اعتقلت الشرطة الصينية سبعة اشخاص تشتبه في صلتهم بالهجوم الذي وقع قبل ثلاثة اسابيع امام محطة اورومتشي بمنطقة شينجيانغ، كما ذكرت صحيفة السبت.

وكتبت صحيفة غلوبال تايمز الرسمية في طبعتها باللغة الصينية ان "شرطة شينجيانغ اعتقلت سبعة مشبوهين فارين في 14 ايار/مايو، وهم يخضعون للاستجواب في اطار التحقيق الجاري".

وقد اسفر هجوم بالسلاح الابيض ثم بالمتفجرات امام محطة اورومتشي، في 30 نيسان/ابريل، في اليوم الاخير من زيارة الرئيس الصيني شي جيانغ الى المنطقة، عن قتيل واحد و79 جريحا. ولقي اثنان من المهاجمين المفترضين مصرعهما ايضا في الهجوم.

وتعرفت الشرطة بعد ذلك الى احد المعتدين المفترضين، صدر الدين ساووت الذي يبلغ التاسعة والثلاثين من العمر من جنوب شينجيانغ.

واضافت غلوبال تايمز ان المشبوهين السبعة الذين اعتقلوا هذا الاسبوع كانوا موجودين في "مزرعة بمدينة شانغجي بمنطقة جيمسار" القريبة من اورومتشي. واوضحت الصحيفة ان اخوين لصدر الدين وزوجته واحد اقربائه هم بين المعتقلين.

وشينجيانغ الواقعة على تخوم آسيا الوسطى، منطقة شاسعة شبه صحراوية غنية بالموارد الطبيعية، ويشكل الاويغور، المسلمون الناطقون باللغة التركية، ابرز مجموعاتها الاتنية.

وقد شهدت منذ اكثر من سنة تفشي اعمال العنف التي تعزوها بكين الى انفصاليين ومتطرفين مسلمين.

وفيما تدفق افراد اتنية الهان التي تشكل الاكثرية في الصين، الى شينجيانع بالملايين في العقود الاخيرة، يقول الاويغور من جهتهم انهم يتعرضون للمضايقات من السلطات، ولا يستفيدون من الازدهار الاقتصادي، وان سياسة قمع قاسية تستهدف ديانتهم وثقافتهم.

 

×