اوباما يلتقي الجربا

اوباما يلتقي الجربا وصمت حول السلاح

التقى الرئيس الاميركي باراك اوباما رئيس الائتلاف السوري المعارض احمد الجربا، حسب ما اعلن البيت الابيض في بيان ولكنه لم يشر الى الاسلحة التي تطلبها المعارضة السورية من واشنطن لمقاتلة نظام بشار الاسد.

وجاء في البيان ان الرئيس الاميركي انضم الى اجتماع بين الجربا ومستشارة الامن القومي سوزان رايس.

واضاف ان اوباما ورايس "كررا القول بان بشار الاسد فقد كل شرعية لقيادة سوريا وليس له مكان في مستقبل" البلاد.

واوضح ان اوباما "اشاد بالمقاربة البناءة" لائتلاف المعارضة السورية ودعا الى تشكيل حكومة "تمثل جميع السوريين".

واكد البيت الابيض ايضا ان الجربا شكر الجانب الاميركي على "المساعدة الاميركية غير القاتلة والتي وصلت قيمتها الى 287 مليون دولار".

وبالمقابل، لم يشر البيان الى طلب ملح للجربا منذ وصوله الى الاراضي الاميركية الاسبوع الماضي، يتعلق بالحصول على اسلحة مضادة للطائرات لمحاربة نظام الاسد.

ومع ذلك اشار البيان الذي نشر مساء الثلاثاء الى ان المحادثات بين اوباما والجربا ورايس تناولت "المخاطر التي يمثلها التطرف المتصاعد في سوريا" والى "ضرورة التصدي للمجموعات الارهابية في كل فريق".

وتحدث البيان ايضا عن تطابق وجهات النظر حول الطابع "غير الشرعي لمشاريع النظام (السوري) لتنظيم انتخابات".

 

×