الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش

يانوكوفيتش: صبر الشعب الأوكراني قد نفد

طالب الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش، اليوم الإثنين، السلطات في كييف بوقف العملية الحربية ضد سكان مقاطعات الشرق الأوكراني وجنوب الشرق، والتوقف عن القتل، معتبراً أن نتائج الاستفتاء في جنوب شرق أوكرانيا دلّت على نفود صبر الشعب الأوكراني.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن يانوكوفيتش قوله للصحافيين في مدينة روستوف الروسية، إن "غالبية أهالي منطقة دونباس (وهي منطقة تضم مقاطعتي دونيتسك ولوغانسك) صوّتوا لصالح الاستقلال عمّن يتهمون المواطنين بالإرهاب ويقتلونهم، لأن صبر الشعب الأوكراني نفد".

وأضاف أنه "لا يمكن للعالم أن يتجاهل نتائج هذا الإستفتاء كما لا يمكنه إلا أن يرى أن كييف تحارب ضد الشعب الأوكراني وليس ضد الإرهابيين".

وقال يانوكوفيتش إن قوات تابعة لكييف قتلت أكثر من 300 شخص من المدنيين في جنوب شرق أوكرانيا.

وأضاف مخاطباً السلطات في كييف "أخرجوا المرتزقة والقوات من مقاطعات دونيتسك ولوغانسك وأوديسا والمقاطعات الأخرى، وأوقفوا العنف والإرهاب ضد الشعب".

وأُجري جنوب شرق أوكرانيا، أمس الأحد، استفتاء لتقرير المصير.