النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري

إيران تؤكد دعمها لأمن باكستان وتقدّمها

شدّد النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري، على دعم بلاده لأمن وتقدم واستقرار باكستان، معتبراً خط أنبوب نقل الغاز الإيراني إلى شبه القارة الهندية، رمزاً للتعاون بين طهران وإسلام آباد.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن جهانغيري قوله خلال استقباله في طهران، اليوم الأحد، رئيس وزراء باكستان نواز شريف، إن طهران مستعدة "لتطوير التعاون مع إسلام آباد"، مضيفاً أن "إيران وباكستان دولتان مؤثرتان في تطورات المنطقة والعالم الإسلامي، وأن هذه الزيارة بإمكانها فضلاً عن توفير مصالح الشعبين أن تكون مؤثرة أيضاً في الوصول إلى الأهداف الإقليمية".

وأكد السياسة المبدئية لطهران "في دعم امن وتقدم باكستان".

واعتبر وجود الحدود المشتركة بين البلدين فرصة لتطوير التعاون، معرباً عن أمله في أن يستفيد القاطنون في هذه المناطق من هذه الإمكانية والفرصة بأفضل صورة ممكنة.

وأشار جهانغيري إلى الطاقات الوفيرة في البلدين في مجال الاقتصاد، داعيا إلى الرقي بحجم التبادل بينهما إلى 5 مليارات دولار سنوياً.

واعتبر القضايا المالية والمصرفية إحدى العقبات الموجودة في مجال التجارة بين البلدين، وقال "إننا نتوقع من البنك المركزي الباكستاني العمل عبر التعاون مع البنك المركزي الإيراني وسائر البنوك التجارية الإيرانية للتوصل إلى سبل التغلب على العقبات القائمة".

واعتبر خط انبوب نقل الغاز الإيراني إلى شبه القارة الهندية رمزاً للتعاون بين البلدين وأضاف أن "خط أنبوب الغاز قد اقترب من حدود باكستان ونظرا للاستثمارات الموضوعة في هذا المجال فإننا نتوقع من باكستان العمل بتعهداتها والاتفاقيات الموقعة في هذا المجال".

ودعا جهانغيري، رئيس وزراء باكستان للعمل على إزالة القيود المفروضة على بعض الشركات الإيرانية الناشطة في باكستان.

 

×