×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
التأييد الشعبي لبوتين في عنان السماء

بعد 10 سنوات رئيسا.. التأييد الشعبي لبوتين في عنان السماء بسبب أوكرانيا

ذكي وكفؤ ومتمرس وحاسم وجذاب .. تلك هي صفات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أعين الروس وهو يحتفل اليوم الأربعاء بعامه العاشر في رئاسة البلاد وسط توتر شديد مع الغرب بخصوص أوكرانيا وتباطؤ في النمو الاقتصادي.

وبرغم غضب الغرب إزاء ما تقول واشنطن وبروكسل إنه دور موسكو النشط في إثارة الاضطراب في أوكرانيا تظهر استطلاعات الرأي أن بوتين استغل بنجاح الأزمة في البلد السوفيتي السابق لحشد الدعم له في الداخل.

وأظهر مسح أجرته مؤسسة ليفادا المستقلة لاستطلاعات الرأي في أواخر ابريل نيسان أن التأييد للضابط بجهاز المخابرات السوفيتي السابق (كيه.جي.بي) يبلغ 82 بالمئة وهو أعلى مستوى له منذ أواخر العام 2010.

وذكر مسح آخر أجرته مؤسسة في.تي.إس آي.أو.إم التي تمولها الدولة الشهر الماضي أن 61-66 بالمئة قالوا إنهم يثقون في بوتين وهو أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2006 على الأقل. وقال ثلاثة بالمئة فقط إنهم لا يثقون به وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت في.تي.إس آي.أو.إم إن الروس أعجبوا ببوتين لعوامل منها حسمه وذكاؤه وكفاءته وخبرته.

واضافت ان ثمانية بالمئة تأثروا إيجابيا بالبنيان الجسدي لبوتين (61 عاما) الذي ظهر على التلفزيون الحكومي في السنوات الماضية في رحلات صيد أو يسبح أو يركب الخيل وهو عاري الصدر أحيانا.

وعاد بوتين إلى الكرملين رئيسا لفترة ثالثة في 2012 عقب احتجاجات واسعة ضد حكمه في بلد هيمن عليه كرئيس أو كرئيس للوزراء منذ آخر يوم في العام 1999.

 

×