نشطاء يتظاهرون في لاغوس للمطالبة باطلاق سراح التلميذات المخطوفات من قبل بوكو حرام

اخر عملية خطف قامت بها بوكو حرام في نيجيريا شملت 11 فتاة

اعلن مسؤول محلي في شمال شرق نيجيريا الاربعاء ان اخر علمية خطف قامت بها حركة بوكو حرام الاسلامية شملت 11 فتاة.

وكان سكان محليون قالوا ان مسلحين اقتحموا بلدة وارابي في منطقة غوزا في ولاية بورنو في وقت متاخر الاحد وخطفوا ثماني تلميذات. 

وقال المسؤول المحلي في ادارة الولاية هامبا تادا لوكالة فرانس برس ان المهاجمين خطفوا ثلاث فتيات اخريات في بلدة مجاورة.

واضاف تادا ان "المسلحين وبعد رحيلهم عن وارابي دخلوا بلدة والا التي تبعد 5 كلم من هناك وخطفوا ثلاث فتيات اخريات".

وقال زعيم جماعة بوكو حرام ابو بكر شيكاو ان جماعته خطفت 276 تلميذة من مدرسة في شيبوك بولاية بورنو في 14 نيسان/ابريل وهدد ب"بيعهن في السوق". وتمكنت 53 تلميذة من الفرار وما زالت 223 فتاة في قبضة الخاطفين.

وولاية بورنو تعتبر معقلا لتمرد حركة بوكو حرام المستمر منذ خمس سنوات وتعرضت منطقة غوزا لهجمات متكررة في الماضي.

وكانت حركة بوكو حرام شنت عدة هجمات عبر زرع عبوات ناسفة في ابوجا في الماضي. وفي العام 2011، نفذت الحركة احدى اكبر عملياتها وهي تفجير انتحاري بسيارة مفخخة امام مبنى تابع للامم المتحدة في ابوجا ما اوقع 26 قتيلا على الاقل.

وقال تادا وشهود عيان ان الاضطرابات الاخيرة في المنطقة غير معتادة لان المهاجمين لم يقتلوا او يتعرضوا لاي من السكان مما يحمل على الاعتقاد بان خطف الفتيات كان الغاية وراء الهجوم.

 

×