الرئيس الاميركي باراك اوباما في البيت الابيض

اوباما يعتبر ان خطف التلميذات في نيجيريا "وضع يثير الغضب"

اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء ان خطف اكثر من مئتي تلميذة في نيجيريا هو "وضع يثير الغضب"، آملا ب"تعبئة دولية" ضد جماعة بوكو حرام الاسلامية.

واذ اكد في مقابلة مع شبكة "ايه بي سي" موافقة نيجيريا على ارسال فريق من الخبراء الاميركيين للمساعدة في العثور على المخطوفات، وصف اوباما بوكو حرام بانها "احدى اسوأ المنظمات الارهابية".

وقال الرئيس الاميركي في اول تصريح يدلي به في هذا الشان "انه بالتاكيد وضع يحطم القلب ووضع يثير الغضب".

وفي وقت سابق الثلاثاء، وافقت الحكومة النيجيرية على اقتراح اميركي بارسال فريق من الخبراء للمساعدة في العثور على التلميذات المحتجزات لدى بوكو حرام منذ 22 يوما.

واضاف اوباما ان النيجيريين "قبلوا بمساعدتنا التي تجمع عسكريين وعناصر من الشرطة ووكالات اخرى ستتوجه (الى نيجيريا) وستحاول معرفة مكان وجود هاتيك الفتيات ومساعدتهن".

والثلاثاء، خطفت ثماني فتيات اخريات في شمال شرق نيجيريا.

وراى اوباما ان "بوكو حرام هي احدى اسوأ المنظمات الارهابية على الصعيد المحلي او الاقليمي. ان (عناصرها) يقتلون من دون رحمة منذ اعوام، ونحن نسعى الى ارساء تعاون اكبر مع النيجيريين" للتصدي لهذه الجماعة.

واكد ان عملية الخطف هذه "يمكن ان تكون الحدث الذي يساعد في تعبئة المجتمع الدولي برمته للقيام في نهاية المطاف بشيء ما ضد منظمة ارتكبت جريمة مروعة".

 

×