نشطاء يتظاهرون في لاغوس للمطالبة باطلاق سراح التلميذات المخطوفات من قبل بوكو حرام

مفوضية حقوق الانسان تندد بالتهديد ب"بيع" التلميذات المخطوفات في نيجيريا

نددت المفوضية العليا لحقوق الانسان الثلاثاء بتهديد جماعة بوكو حرام الاسلامية في نيجيريا ببيع حوالى 200 فتاة خطفتهن "وتزويجهن بالقوة".

وقال روبرت كولفيل الناطق باسم مفوضة الامم المتحدة العليا لحقوق الانسان نافي بيلاي "نحن قلقون جدا ازاء التصريحات الشائنة التي وردت امس في شريط فيديو وزعه زعيم بوكو حرام ويعلن فيه رغبته في معاملة التلميذات المخطوفات على انهن +سبايا وانه سيتم بيعهن وتزويجهن بالقوة+".

وقد خطفت 276 تلميذة من مدرستهن في شيبوك في ولاية بورنو في 14 نيسان/ابريل. وتمكنت 53 تلميذة من الفرار وما زالت 223 فتاة في قبضة الخاطفين.

وقال كولفيل امام الصحافيين "ندين خطف تلك الفتيات بالقوة".

واضاف "نحذر مرتكبي هذا العمل بان الاستعباد سواء كان جنسيا ام لا، محظور بشدة بموجب القانون الدولي. ومثل هذه الاعمال يمكن ان تشكل في بعض الظروف جرائم ضد الانسانية".

وقال انه يجب الافراج فورا عن التلميذات واعادتهن الى عائلاتهن.

 وكان زعيم جماعة بوكو حرام ابو بكر شيكو قال في الفيديو الذي يستغرق 57 دقيقة "خطفت الفتيات. سابيعهن في السوق وفق شرع الله". واعتبرت 223 طالبة مفقودات وسرت انباء حول احتمال نقلهن الى تشاد والكاميرون المجاورتين حيث سيتم بيعهن مقابل 12 دولارا لكل واحدة منهن.

 

×