ناشط موال لروسيا في سلافيانسك

موسكو تدعو مجلس أوروبا الى إجراء تحقيق محايد وغير مسيس في 'الجرائم' بأوكرانيا

دعت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، مجلس أوروبا الى إجراء تحقيق "محايد وغير مسيس" في "الجرائم" التي ارتكبت في أوكرانيا.

وقالت الوزارة اليوم في بيان، إن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، سيشارك في 5 و6 أيار/مايو في الاجتماع السنوي للجنة الوزارية التابعة لمجلس أوروبا بفيينا.

وأضافت أنه "نظرا للوضع المتأزم في أوكرانيا، يجب الاعتماد على قدرات مجلس أوروبا من أجل تقديم مساعدة قانونية في إجراء إصلاح دستوري عميق بهذه البلاد، يستند إلى الحوار الوطني الشامل من أجل تجاوز الانقسام في المجتمع" الاوكراني،معربة عن أمل لافروف ببحث الأوضاع في أوكرانيا خلال اللقاءات الثنائية التي ستعقد مع الأمين العام لمجلس أوروبا، ثوربيورن ياغلاند، ووزير خارجية النمسا، سباستيان كورتس، ومفوض مجلس أوروبا لحقوق الإنسان، نيلز مويزنيكس، ووزير خارجية سلوفاكيا، ميروسلاف لايتشاك.

ومن المتوقع أن تواصل لجنة المندوبين الدائمين لدول الاتحاد الأوروبي الاثنين بحث الأوضاع في أوكرانيا، حيث تجري الحكومة عملية عسكرية ضد معارضيها في شرق البلاد، مع إمكانية فرض عقوبات جديدة على روسيا.

وكانت المفوضة الأوروبية للسياسة الخارجية والأمنية، كاثرين آشتون، دعت السبت الماضي إلى إجراء تحقيق شامل في الأحداث بمدينة أوديسا الأوكرانية التي أدت إلى مقتل أكثر من 40 شخصا، معظمهم من أنصار الفدرلة، حرقا في مبنى هاجمه مسلحون موالون للسلطات الاوكرانية الجديدة.

 

×