الفكاهي ديودونيه

السلطات البلجيكية تحظر مؤتمر معاداة السامية الذي دعي اليه الفكاهي ديودونيه

حظرت السلطات البلجيكية صباح الاحد مؤتمر معاداة السامية المقرر بعد ظهر اليوم في بروكسل ودعي اليه الفكاهي الفرنسي ديودونيه، لكن المنظمين ابقوا على دعوتهم وطلبوا من المشاركين التجمع "بهدوء وفي اجواء مرحة".

واصدر رئيس بلدية اندرلخت حيث كان سينظم المؤتمر، الاحد مرسوما يحظر اي تظاهرة او تجمع دعم او معارضة حسب ما ذكرت وكالة الانباء البلجيكية.

وعزا رئيس البلدية القرار لاسباب امنية.

والحظر يطال التنظيم والخطباء والمشاركين، كما ضرب طوق حول القاعة التي كان يفترض تنظيم المؤتمر فيها. 

وابلغ اريك توماس رئيس البلدية منذ مساء السبت انه يريد حظر التجمع عندما علم انه سينظم في اندرلخت.

وقبل ذلك رفض المنظمون كشف المكان الذي سينظم فيه المؤتمر تفاديا لمنعه.

وكانت مكتبة في بروكسل ومجموعة اليمين المتطرف "دوبو لي بيلج!" التي يتزعمها النائب لوران لوي المعروف لتصريحاته العنيفة ضد الروم واليهود والاعلام اعلنت في نهاية الاسبوع انعقاد هذا المؤتمر.

وعلى صفحته على فيسبوك، رأى النائب البلجيكي الاحد ان حظر المؤتمر "لن يساهم سوى في اعطاء دفع لنجاح مجموعة +دوبو لي بيلج!+". وقال قبل اعلان حظر المؤتمر "القرار الاكثر حكمة هو السماح لنا بالتجمع بعيدا عن التغطية الاعلامية".

واضاف "اكد جميع المدعوين حضورهم ومهما حصل يمكنكم التعرف عليهم وتمضية معنا يوم لا ينسى! بالتالي لا تخضعوا للضغوط وتعالوا مع عائلاتكم بهدوء وبفرح".

واضافة الى ديودونيه، دعي الى المؤتمر الكاتب من اليمين المتطرف الان سورال وكيمي سيبا من منظمة تريبو كا السوداء العنصرية.

والجمعة رفعت الرابطة البلجيكية لمعاداة السامية شكوى لدى مدعي الملك نددت فيها ب"يوم الحقد الذي سيكون اطارا لاسوأ تجمع كتاب ومنظرين ومروجين لمعاداة السامية عرفه بلدنا منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية".

 

×