هندي يشعل نفسه ليحرق مرشحا للانتخابات

أمام الكاميرات.. هندي يشعل نفسه ليحرق مرشحا للانتخابات

أشعل رجل هندي النار في نفسه ثم ألتصق  بسياسي ليحرقه معه، خلال بث تلفزيوني مباشر لحملته الانتخابية هذا الاسبوع في ولاية أوتار براديش شمالي الهند.

وقالت الشرطة بأن دورغش كومار سينغ، جاء من بين الجموع يوم الاثنين بينما كان محطة تلفزيون درودارشان الرسمية تسجل حملة انتخابية في متنزه في سلطانبور،على بعد نحو 160 كيلومترا من مدينة لاكناو، وأشغل النار في نفسه بواسطة البنزين وألقى بنفسه على كامرومازما فاوجي، المرشح المحلي عن حزب باهوجان ساماج. وقد توفي سينغ في المستشفى بعد يوم من الحادث، وما يزال فاوجي بحالة حرجة بعد تعرض أكثر من 80% من جسمه لحروق، بحسب الشرطة.

وقال المصور بانكاج كومار غوبتا للصحفيين "إن الناس كانوا في حالة صدمة شديدة بعد معرفة ما حدث."

مديرة الشرطة في مقاطعة سلطانبور، براتيبا امبدكار، كانت تجري التحضيرات لزيارة رئيس حكومة الولاية اكيلش ياداف، عندما وصلتها مكالمة من مكتبها بشأن رجل يهدد بإحراق نفسه "وعند وصولنا إلى هناك، كان قد أشعل النار بنفسه" بحسب ما قالت امبيدكار.

ولم تتضح دوافع الانتحاري الذي أحرق نفسه حتى الآن، ولكن السلطات قالت إن عائلة الرجل كانت يعالج من اخلال عقلي. "قبل الحادث، أجرى الرجل مكالمة مع غرفة السيطرة للشرطة المحلية يشكو فيها من مضايقات من عائلته" بحسب امبدكار.

والهند منخرطة حاليا في انتخابات على مستوى البلاد، تنتهي في 12 مايو/ أيار، وخلال الانتخابات تقوم عدة محطات إخبارية بتنظيم عروض في القرى والمدن في مختلف أنحاء البلاد، لربط المرشحين مع الناخبين، وقد بدأت صباح الأربعاء الانتخابات في أوتار برادش، وهي من أكبر ولايات الهند من حيث عدد السكان.

 

×