وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ

بريطانيا تعرب عن قلقها إزاء التقارير حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

أعرب وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، اليوم الأربعاء عن قلق حكومة بلاده إزاء التقارير عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، ودعا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الى التحقق من ذلك على وجه السرعة بعد اعلانها عن ارسال بعثة إلى هناك للتحقيق في مزاعم استعمال هذه الأسلحة ضد المدنيين.

وقال هيغ إن المملكة المتحدة "دفعت بقوة من أجل تأمين تحقيق وتحثّ المنظمة على تنفيذ تفويضها على نحو عاجل، بعد التقارير المقززة عن استخدام الأسلحة الكيميائية مرة أخرى في سوريا مما وضع المزيد من البؤس على شعبها".

واعتبر أن الوقت هو "جوهر المسألة في تحديد الحقائق الكاملة"، مشدداً على ضرورة "اعطاء بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حق الوصول الكامل إلى جميع المواقع في سوريا، والسماح لها باجراء تحقيقاتها من دون أي تدخل أو تأخير".

وأكد وزير الخارجية البريطانية بأن بلاده "ستقدم دعماً قوياً للمنظمة، بما في ذلك أي مساعدة تحتاج لها بعثتها من أجل تزويد العالم بالحقيقة الكاملة حول هذه المزاعم المروعة".

ودعا المجتمع الدولي إلى "الاستعداد لتحميل أي شخص يثبت أنه استخدم أسلحة كيميائية المسؤولية الكاملة عن جرائمه".

 

×