رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان

اردوغان سيطلب تسليم حليفه السابق فتح الله غولن من الولايات المتحدة

اعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ان حكومته ستباشر الاجراءات الرامية لتسليمها حليفه السابق الداعية فتح الله غولن من الولايات المتحدة، والذي يتهمه بالتآمر ضده، كما نقلت محطة "ان تي في" الاخبارية التركية.

وقال اردوغان "سيتم البدء بذلك" ردا على سؤال للصحافيين بعد خطابه الاسبوعي في البرلمان امام نواب حزبه.

وغولن البالغ من العمر 72 عاما يقيم منذ 1999 في بنسلفانيا على الساحل الشرقي للولايات المتحدة حيث يدير حركة اجتماعية دينية قوية تضم ملايين الاعضاء، ونافذة جدا في صفوف الشرطة والقضاء التركيين.

ويتهم رئيس الحكومة التركية حركة غولن، الذي كان حليفه لفترة طويلة، بالوقوف وراء فضيحة الفساد الكبرى التي تهدد نظامه منذ منتصف كانون الاول/ديسمبر. كما يتهم اردوغان الذي يتولى حزبه السلطة منذ 2002 غولن باقامة "دولة داخل الدولة" بهدف الاطاحة به.

وينفي غولن واتباعه بشكل قاطع هذه التهم.

وعشية فوزه الساحق في الانتخابات البلدية التي جرت في 30 اذار/مارس، وعد رئيس الوزراء "بتصفية حساباته" مع اعدائه.

وفي مقابلة بثتها شبكة التلفزيون الاميركية "بي بي اس" مساء الاثنين ابدى رغبته في ان تلتزم الادارة الاميركية بتسليم غولن. وقال "عليهم على الاقل ترحيله" الى تركيا.

 

×