مسلح امام حاجز على مدخل الادارة المحلية لمدينة سلافيانسك في شرق اوكرانيا

الاتحاد الاوروبي يفرض عقوبات على رئيس اركان الجيش الروسي ومدير الاستخبارات العسكرية

فرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على رئيس اركان الجيش الروسي ومدير الاستخبارات العسكرية ضمن 15 شخصية جديدة تشملها العقوبات الجديدة.

وكشفت الجريدة الرسمية للاتحاد الاوروبي الثلاثاء لائحة الاشخاص الذين يعتبرهم "مسؤولين عن اعمال تهدد وحدة اراضي وسيادة واستقلال اوكرانيا" وتتضمن ايضا اسماء زعماء مجموعات انفصالية في شرق اوكرانيا.

وهذه الشخصيات ممنوعة من الحصول على تاشيرات دخول وتخضع لتجميد اموالها.

وتشمل اللائحة رئيس اركان القوات المسلحة الروسية فاليري غيراسيموف الذي يعتبر "مسؤولا عن الانتشار الكثيف للقوات الروسية على طول الحدود مع اوكرانيا وعدم المساهمة في وقف تصعيد الوضع".

ويقدر الغربيون بحوالى 40 الف عنصر عدد الجنود الروس المحتشدين على المنطقة الحدودية منذ عدة اسابيع.

وتستهدف ايضا ايغور سيرغون مدير الادارة العامة لاستخبارات رئاسة اركان القوات المسلحة الروسية الذي يعتبره الاتحاد الاوروبي "مسؤولا عن انشطة عناصر هذه الاستخبارات في شرق اوكرانيا".

واضاف الاتحاد الاوروبي الى اللائحة التي تشمل 33 اسما حتى الان بينهم عدة مقربين من الرئيس فلاديمير بوتين، اثنين من نواب رئيس الدوما سيرغي نيفيروف ولودميلا شفيتسوفا.

من جانب اخر فرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على زعماء الحركة الموالية لروسيا في شرق اوكرانيا مثل فاليري بولوتوف وجيرمان بروكوبيف واندريه بورغين الذي اعتبر "رئيس جمهورية دونيتسك" وقام بتنسيق "التحركات في هذه المدينة" بحسب الجريدة الرسمية للاتحاد الاوروبي.

وتشمل اللائحة ايضا بعض الروس الضالعين في الحاق القرم بروسيا مثل ديمتري كوزاك "المسؤول عن الاشراف على ضم القرم لروسيا" او اوليغ سافيلييف "وزير خارجية القرم". وفرضت عقوبات ايضا على سيرغي مينايلو "حاكم مدينة سيباستوبول الانتقالي".

وبحسب مصادر دبلوماسية فان اللائحة التي اصبحت تضم الان 48 اسما يمكن ان توسع في الاسابيع المقبلة اذا تفاقمت الازمة.

من جانب اخر فان 22 اوكرانيا كانوا ناشطين في ظل النظام السابق فرضت عليهم عقوبات عبر تجميد اموالهم "بسبب اختلاس اموال عامة".

 

×