الرئيس الاميركي باراك اوباما

اوباما يختتم في الفيليبين جولة على حلفائه الاسيويين

وصل الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين الى الفيليبين حيث ينهي بزيارة تستمر يومين جولة اسيوية كان الهدف منها طمانة حلفائه حول التزام الولايات المتحدة في المنطقة ازاء تزايد المطالب الحدودية للصين.

ووصل اوباما الى مانيلا قادما من كوالالمبور وذلك بعد ساعات على توقيع اتفاقية دفاعية جديدة تتيح تعزيز الوجود العسكري الاميركي في الارخبيل، مما يشكل رمزا قويا لاعادة توازن السياسة الاستراتيجية الاميركية لصالح اسيا.

وتشكل هذه الاتفاقية التي يجري التفاوض بشانها منذ 2013 تكملة لاتفاقية الدفاع المشترك الموقعة بين البلدين في 1951 في حال تعرض اي منهما لعدوان عسكري.

وهذه الاتفاقية مدتها عشر سنوات وتجيز للقوات والطائرات والسفن العسكرية الاميركية بالتوقف بشكل مؤقت في الفيليبين حيث اغلقت اخر القواعد العسكرية الاميركية في 1992.

وقال اوباما في رد خطي على اسئلة وجهتها اليه شبكة "ايه بي اس-سي بي ان" التلفزيونية المحلية تمهيدا لزيارته ان "من شأن تعاون اكبر بين القوات الاميركية والفيليبينية ان يعزز قدرتنا في مجال التدريبات والمناورات والعمل سويا والرد بشكل اسرع على مجموعة من التحديات".

وتجيز الاتفاقية ايضا للجيش الاميركي تخزين معدات لتسهيل تعبئة اسرع للقوات الاميركية في المنطقة خصوصا في حال حصول كوارث طبيعية.

 

×