دورية لجنود نيجيريين في بورنو

معارك دامية في نيجيريا بين الجيش واسلاميين قرب مكان خطف التلميذات

أعلن الجيش النيجيري الجمعة مقتل اكثر من 40 مقاتلا اسلاميا واربعة جنود حكوميين في معارك دارت بين الطرفين في شمال شرق البلاد قرب المكان الذي خطفت فيه حركة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة الاسبوع الماضي عشرات التلميذات الثانويات.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الجنرال كريس اولوكولادي في بيان ان "القبض على ارهابيين يعتقد انهم قادة الرجال الذين ينشطون في محيط الاغارمو اشعل الليلة الفائتة مواجهة مسلحة واسعة النطاق في محيط بولانبولي بولاية بورنو".

واضاف البيان ان "اكثر من 40 ارهابيا قتلوا في المواجهة، وسقط اربعة جنود واصيب تسعة آخرون بجروح".

وتقع بولانبولي بين الاغارمو وغابة سامبيسا حيث يوجد معسكر لحركة بوكو حرام يعتقد ان الفتيات اللواتي خطفن في 14 نيسان/ابريل الجاري محتجزات فيه.

وتعذر التحقق من وقوع المعركة وحصيلتها من مصدر مستقل، الا ان عددا من سكان مدينة شيبوك حيث تقع المدرسة الثانوية التي تتعلم فيها التلميذات المخطوفات افادوا انهم سمعوا دوي ما لا يقل عن 30 انفجارا مصدرها غابة سامبيسا المجاورة.

وكانت السلطات اعلنت الاثنين ان 14 تلميذة من بين التلميذات ال129 اللواتي خطفتهن بوكو حرام نجحن في الفرار من خاطفيهن، ليصبح عدد الفارات 44 في حين لا تزال 85 تلميذة مفقودة.

وسبق ان استهدفت بوكو حرام، التي يعني اسمها بلغة الهاوسا "التعليم الغربي حرام"، عددا من المدارس والجامعات منذ بدء الحركة المتطرفة تمردا مسلحا عام 2009 ادى الى مقتل الالاف.

 

×