إبراهيما مختار صار في نواكشوط

المعارض الموريتاني ابراهيما مختار صار يترشح للانتخابات الرئاسية

قرر حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية - حركة التجديد" الموريتاني المعارض الجمعة ترشيح رئيسه النائب إبراهيما مختار صار.

وفي ختام جمعية عامة غير عادية عقدها الحزب وتم خلالها ترشيحه، قال صار "لن اؤدي دور ممثل ثانوي. سأمضي حتى النهاية في برنامجنا الرئاسي".

واضاف ان "رأس الحربة في معركة حزبنا هي الوحدة الوطنية وتمازج المجموعات العرقية في موريتانيا، وكذلك ايضا استعادة الموريتانيين من اصول افريقية حقوقهم في المساواة والعدالة".

وصار في الستينات من عمره، كان صحافيا وكاتبا وهو اليوم احد نواب حزبه في الجمعية الوطنية الموريتانية.

وهي المرة الثالثة التي يترشح فيها صار الى الانتخابات الرئاسية. وفي المرة الاولى في 2007 حصل على 7,95% من الاصوات، وفي الثانية في 2009 حصل على 4,57% من الاصوات.

وبترشح صار يصبح عدد المرشحين الى الانتخابات الرئاسية المقررة في 21 حزيران/يونيو ثلاثة مرشحين، هم اضافة اليه الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز والناشط في سبيل القضاء على العبودية في موريتانيا بيرم ولد الداه ولد اعبيدي الذي اعلن منذ اواخر كانون الثاني/يناير انه سيخوض الانتخابات كمرشح مستقل.

والخميس قدم الرئيس المنتهية ولايته ملف ترشحه الى المجلس الدستوري، كما اعلن الاخير في بيان.

وتنتهي مهلة ايداع الترشيحات للانتخابات الرئاسية في 7 ايار/مايو في حين تنطلق الحملة الانتخابية في 6 حزيران/يونيو وتنتهي في 19 منه. واذا لم يتمكن اي مرشح من الحصول اعلى الاكثرية المطلقة للفوز الدورة الاولى تنظم دورة ثانية حدد موعدها في 5 تموز/يوليو.

 

×