مسلحون من حركة طالبان

12 قتيلا في غارة للطيران الباكستاني ضد مواقع لطالبان

قصف الطيران الباكستاني الخميس مواقع لحركة طالبان في المناطق القبلية بشمال غرب البلاد مما ادى الى مقتل 12 متمردا على الاقل في الغارة الجوية الاولى منذ سقوط وقف اطلاق نار، بحسب مسؤولين عسكريين.

وكانت مقاتلات الجيش الباكستاني كثفت غاراتها في شباط/فبراير على مخابئ لحركة طالبان باكستان التي تضم عدة مجموعات اسلامية مسلحة واعلنت في الاول من اذار/مارس التزامها بوقف اطلاق النار من اجل استئناف محادثات السلام.

الا ان الحركة رفضت الاسبوع الماضي تجديد وقف اطلاق النار لكن دون التخلي عن عملية السلام مما اثار شكوك العديد من المحللين.

وصباح الخميس قصف الطيران الباكستاني الجبال في منطقة خيبر القبلية على الحدود مع افغانستان وحيث تنشط حركة طالبان وعسكر الاسلام.

وصرح مصدر امني في بيشاور كبرى مدن شمال غرب البلاد لوكالة فرانس برس "قتل 12 متمردا على الاقل لكن الحصيلة يمكن ان تزداد". وتعذر التحقق من الحصيلة من مصادر مستقلة.

واكد مصدر امني اخر ان الغارات تستهدف متمردين شاركوا في هجمات الثلاثاء في شرسادا (شمال غرب) وقبل ذلك في نيسان/ابريل في احد اسواق اسلام اباد (24 قتيلا) مما يشكل الاعتداء الاسوا منذ 2008 في العاصمة.

من جهة اخرى، ادى انفجار عبوة في احد اسواق كراتشي (جنوب) الى مقتل اربعة اشخاص من بينهم مسؤول كبير في الشرطة المحلية يدعى شفيق تنولي، بحسب السلطات.

 

×