رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان

اردوغان يعتزم القيام بحملة الانتخابات الرئاسية في اوروبا

يعتزم رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان المرجح ترشحه الى الانتخابات الرئاسية في اغسطس المقبل القيام بحملة في دول اوروبية عدة لدى الناخبين الاتراك المقيمين في الخارج كما افادت اوساطه الثلاثاء.

وستجرى هذه الانتخابات للمرة الاولى وفق نظام الاقتراع المباشر، كما ستسجل ايضا سابقة اذ انها ستكون مفتوحة امام نحو 2.6 مليون تركي في سن التصويت يعيشون في الخارج، منهم 1.5 مليون في المانيا وحدها.

وقبل القانون الجديد الذي تم تم التصويت عليه في 2012 بمبادرة الحكومة الاسلامية المحافظة، يصوت 5 الى 7% فقط من هؤلاء الناخبين في مراكز الجمارك على الحدود التركية وفق الارقام التي اعلنتها السلطات الانتخابية.

وفي اطار جولته الانتخابية يعتزم اردوغان القيام اولا بزيارة مدن عدة في المانيا حيث تعيش جالية كبيرة من اصول تركية او من حملة الجنسية التركية (3.4 مليون) خاصة في كولونيا كما اوضحت المصادر نفسها.

ويرغب رئيس الحكومة التركية التوجه بعد ذلك الى فرنسا وهولندا، البلدين اللذين تعيش فيهما ايضا جاليتان تركيتان كبيرتان.

لكن لم تعلن بعد تواقيت هذه الزيارات بدقة.

وبالرغم من فضيحة الفساد المدوية التي كشفت في كانون الاول/ديسمبر الماضي وتلطخه شخصيا مع مقربين منه، فاز حزب العدالة والتنمية الحكومي الذي يتزعمه في الانتخابات البلدية في 30 مارس الماضي بغالبية 45% صوتا.

ومع هذا الفوز يعتبر اردوغان المرشح الاوفر حظا في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في 10 اغسطس وفق نظام الاقتراع المباشر للمرة الاولى. وستجرى دورة ثانية اذا لزم الامر في 24 اغسطس.

وحتى الان لم يعلن اردوغان رسميا ترشيحه الذي لا يعد موضع تشكيك.

اما منافسه المحتمل الرئيس الحالي عبدالله غول المنتخب من البرلمان، فاستبعد سيناريو مبادلة المراكز -كما فعل فلاديمير بوتين وديمتري مدفيديف في روسيا- بينه واردوغان رفيق دربه السابق.