الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش

يانوكوفيتش يطالب بسحب القوات الأوكرانية فوراً من شرق أوكرانيا ويحذّر من إراقة الدماء

طالب الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش اليوم الإثنين بسحب القوات الأوكرانية فورا من شرق البلاد محذراً من إراقة الدماء.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن بيان ليانوكوفيتش نشر في مدينة روستوف على الدون الروسية إنه "يجب عودة جميع القوات الأوكرانية المسلحة فوراً الى قواعدها وسحب كتائب ما يسمى بالحرس الوطني المتنكرين باللباس العسكري والمسلحين بالأسلحة الأوتوماتيكية والقنابل اليدوية فورا من شرق أوكرانيا، وبدء الحوار السلمي فورا مع الزعماء المختارين من قبل سكان شرق أوكرانيا بهدف دعم نظم الحياة في تلك المناطق".

ووجّه يانوكوفيتش دعوته هذه إلى "مَن يعتبر نفسه سلطة في كييف، فأنتم على بعد خطوة من إراقة الدماء، والدم لا يُغسل. توقفوا".

واعتبر ان استخدام السلاح في شرق اوكرانيا "لن يغير شيئا"، مؤكدا للسلطات الجديدة في كييف أنه "جرى إهانة الناس، لأنكم وصفتم ملايين الناس بالإرهابيين، ولم يعد هناك لدى الناس سبيل آخر غير الكفاح من اجل حقوقهم وحياتهم وأطفالهم".

يذكر أن يانوكوفيتش رفض، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، توقيع اتفاقية شراكة مع الإتحاد الأوروبي، مفضلاً عوضاً عن ذلك تقارباً مع روسيا، وهو ما كان الشرارة في اندلاع أعمال العنف في أوكرانيا.

وصوت البرلمان لمصلحة نقل صلاحيات رئيس الدولة الى رئيس البرلمان فلاديمير تورتشتينوف، وانتخب المعارض ألكسندر تورتشينوف، المقرّب من رئيسة الحكومة السابقة، يوليا تيموشينكو، رئيساً جديداً له.

ويقيم يانوكوفيتش حالياً في مدينة روستوف على نهر الدون الروسية.

 

×