وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

روسيا ترد على اتهامات فابيوس حول اوكرانيا

اعلنت وزارة الخارجية الروسية الاربعاء، ردا على تصريحات وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، ان فرنسا توجه "اتهامات مجانية" الى روسيا في الازمة الاوكرانية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "بدلا من ان توجه اتهامات مجانية الى روسيا التي تتهمها زورا بأنها سبب كل المآسي في اوكرانيا، من الافضل ان تركز الدبلوماسية الفرنسية التي يقودها السيد فابيوس جهودها من اجل احترام تعهدات فرنسا التي ضمنت اتفاقات 21 شباط/فبراير" التي يفترض ان تؤمن حلا سياسيا في اوكرانيا.

واعربت وزارة الخارجية الروسية عن "استيائها العميق" من تصريحات فابيوس الذي حمل فيها "روسيا حصرا كامل المسؤولية عن ارتفاع حدة التوتر في اوكرانيا".

واوضحت الخارجية الروسية انها ترد على تصريحات منشورة على حساب وزير الخارجية الفرنسية في موقع تويتر.

وجاء في موقع فابيوس على تويتر ان "الروس يتحركون في اوكرانيا، هذه طرق معروفة وسبق ان شاهدناها في القرم" التي الحقتها روسيا في اذار/مارس الماضي.

ونشر على الموقع ايضا شريط فيديو تضمن رد فابيوس على سؤال حول اوكرانيا في الجمعية الوطنية وتطرق فيه الى ارتفاع حدة التوتر في اوكرانيا وحمل موسكو مسؤوليته.

وقال "السبب، يجب ان نقولها صراحة، هو روسيا".

وكان فابيوس ونظيراه الالماني والبولندي شاركا في 21 شباط/فبراير في كييف في توقيع اتفاق للخروج من الازمة بين الرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش والمعارضة التي كانت تتظاهر منذ ثلاثة اشهر، فيما تحولت الاحداث الى حمام دم في العاصمة الاوكرانية.

لكن هذا الاتفاق لم يطبق لان البرلمان الاوكراني عزل في اليوم التالي يانوكوفيتش الذي لجأ الى روسيا.