مروحيات تحلق فوق موقع غرق العبارة قبالة السواحل الكورية الجنوبية

قتيلان في غرق عبارة قبالة سواحل كوريا الجنوبية وانتشال 368 شخصا

أعلن خفر السواحل الكورية الجنوبية الاربعاء ان شخصا واحدا على الاقل قضى في غرق عبارة كانت تقل 476 شخصا قبالة السواحل الجنوبية للبلاد.

وقال متحدث باسم خفر السواحل لوكالة فرانس برس "حتى الساعة انتشلنا جثة واحدة من السفينة".

وشاركت سفن تابعة لخفر السواحل واخرى مدنية وعسكرية ومروحيات في جهود انقاذ ركاب العبارة، وبينهم 325 تلميذا في المرحلة الثانوية، بعدما جنحت قبالة السواحل الجنوبية الشرقية للبلاد.

وكان المتحدث باسم خفر السواحل قال في وقت سابق في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان "السفينة تغمرها المياه وتغرق".

واضاف "هناك حوالى 450 شخصا على متن (العبارة) ولدينا سفن لخفر السواحل وسفن تجارية في المنطقة اضافة الى مروحيات، تشارك جميعها في عملية الانقاذ".

وكانت العبارة في طريقها من ميناء اينشيون في غرب البلاد الى جزيرة جيجو السياحية الجنوبية عندما حلت بها الكارثة على بعد 20 كلم عن الساحل.

واعلن نائب وزير الامن والاجهزة العامة لي غيونغ-اوغ عصر الاربعاء ان عمليات الانقاذ اتاحت انتشال 161 شخصا، بحسب آخر حصيلة رسمية.

واضاف ان "المياه تغمر السفينة بالكامل تقريبا".

واظهرت مشاهد بثتها قنوات التلفزيون السفينة وقد جنحت بزاوية 45 درجة وكانت بضع مروحيات تحلق فوقها، ثم ظهرت في مشاهد اخرى وقد غاصت كلها تحت الماء باستثناء ذيلها الذي كن لا يزال ظاهرا.

وارسلت العبارة نداء استغاثة في الساعة التاسعة صباحا (00,00 تغ).

وقال احد الركاب لقناة "واي تي ان" التلفزيونية في اتصال هاتفي "سمعنا صوتا غريبا قويا ثم توقفت السفينة"، مضيفا ان "السفينة كانت تتأرجح وقد طلب الينا ان نتمسك بشيء وان نبقى جالسين".

وكان التلامذة على متن العبارة في رحلة الى جزيرة جيجو التي تعتبر مقصدا سياحيا رئيسيا في كوريا الجنوبية وغالبا ما يطلق عليها "هاواي كوريا الجنوبية".

وشاركت في اعمال الانقاذ 18 مروحية و34 سفينة تنوعت بين سفن عسكرية وتجارية واخرى تابعة لخفر السواحل.

 

×