الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بوتين يدعو بان كي مون إلى إدانة عملية كييف العسكرية في جنوب شرق أوكرانيا

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إلى إدانة العملية العسكرية التي تقوم بها سلطات كييف في جنوب شرق أوكرانيا.

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء عن الكرملين، أن بوتين بحث هاتفياً مع أمين عام الأمم المتحدة "تطور الأوضاع في جنوب شرق أوكرانيا والتي تفاقمت بحدة إثر العملية باستخدام القوة العسكرية التي بادرت سلطات كييف إلى شنها هناك".

وقال الرئيس الروسي إن موسكو "تنتظر من هيئة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إدانة واضحة لأعمال سلطات كييف المنافية للدستور في جنوب شرق أوكرانيا".

وقد حذّرت وزارة الخارجية الروسية، اليوم من أن الحملة العسكرية التي بدأتها كييف شرق أوكرانيا قد تؤدي إلى اندلاع حرب أهلية وزعزعة الاستقرار في هذه المناطق وربما في أوكرانيا بأسرها.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن مفوّض الخارجية الروسية لشؤون حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون قسطنطين دولغوف، قوله إن "الحملة العسكرية التي بدأتها كييف، على الرغم من تصريحات تدعو للسلام كانت تأتي في الأيام الأخيرة من بعض المسؤولين الأوكرانيين، قد تؤدي إلى اندلاع حرب أهلية والى زعزعة الاستقرار بشكل خطر في هذه المناطق من البلاد، بل وربما في أوكرانيا بأسرها".

ووصف دولغوف النهج الذي تبنّته كييف بـ"السياسة غير المسؤولة تماماً والموجّهة إلى إهانة الملايين من مواطني أوكرانيا والتجاهل التام لحقوقهم وحرياتهم المشروعة، والدوس على مبدأ سيادة القانون".

واعتبر رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، اليوم، أن السلطات الجديدة في كييف تعمل في الوقت الحالي، على جرّ أوكرانيا إلى حرب أهلية.

وكان وزير الداخلية الأوكراني المُعيّن، أرسين أفاكوف، أعلن الأحد، بدء عملية أمنية واسعة شرق البلاد حيث سيطر متظاهرون مؤيدون لروسيا على مقرات حكومية.