ميدفيديف: السلطات الجديدة في كييف تعمل على جر البلاد إلى حرب أهلية

اعتبر رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، أن السلطات الجديدة في كييف تعمل في الوقت الحالي، على جرّ أوكرانيا إلى حرب أهلية.

وقال ميدفيديف اليوم الثلاثاء، على صفحته على موقع (فيسبوك) إن "أوكرانيا على مشارف الحرب الأهلية".

وأضاف أن "من وصلوا إلى السلطة في كييف عن طريق الانقلاب المسلح يحاولون الآن قمع الحركة الاحتجاجية على جريمتهم بحق الدولة"، مشيرا إلى أن "ما يفعله المحتجون في أوكرانيا ليس إلا رد فعل على جريمة انقلابيي كييف".

واعتبر أن "الذين استولوا على السلطة في كييف كشفوا عن نواياهم الحقيقية حينما بدأوا الحرب ضد المحتجين".

وكان الرئيس الأوكراني المعين من قبل البرلمان، ألكسندر تورتشينوف، أعلن أمس الاثنين، إجراء استفتاء عام حول نظام الحكم في البلاد بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية المقررة في 25 أيار/مايو المقبل، مشيراً إلى انطلاق عملية واسعة النطاق لمكافحة "الإرهاب"، الأحد، بغية حماية المدنيين، بشرق أوكرانيا.

وكان متظاهرون موالون لروسيا سيطروا أمس، على مطار محلي في مدينة سلافيانسك بمقاطعة دونتيسك شرق أوكرانيا.

وقتل ضابط أمن وناشط داعم لروسيا، الأحد الماضي، خلال مداهمة شنتها القوات الخاصة الأوكرانية في سلافيانسك، حيث سيطر مسلحون داعمون لروسيا على مقرات حكومية ومبانٍ تابعة للشرطة.

وتوترت العلاقات بين كييف وموسكو على خلفية الإطاحة بالرئيس الأوكراني، فيكتور يانوكوفيتش، المقرب من روسيا التي ضمت شبه جزيرة القرم ومدينة سيفاستوبول إليها.