زعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار

زعيم المتمردين في جنوب السودان يريد السيطرة على عاصمة الحقول النفطية

اكد زعيم حركة التمرد في جنوب السودان رياك مشار في مقابلة حصرية مع وكالة فرانس برس انه يريد السيطرة على العاصمة جوبا وحقول النفط الاساسية محذرا من ان الحرب الاهلية لن تتوقف قبل سقوط الرئيس سلفا كير.

وفي وقت يدخل فيه النزاع في جنوب السودان شهره الخامس تزامنا مع محادثات سلام هشة، وصف مشار رئيس جنوب السودان بـ"الديكتاتور"، واشار الى انه لا يجد "سببا لتقاسم الحكم" معه.

وقال مشار خلال المقابلة التي جرت مساء الاثنين في مكان سري في ولاية اعالي النيل النفطية "اذا كنا نريد اسقاط الديكتاتور فجوبا هي هدف وحقول النفط اهداف".

واندلع نزاع جنوب السودان في جوبا في 15 كانون الاول/ديسمبر الماضي قبل ان يمتد الى ولايات أخرى مهمة في هذا البلد النفطي، واسفر عن سقوط آلاف القتلى وتشريد حوالي 900 الف آخرين. ويتواجه جنود موالون للحكومة وآخرون التحقوا بمشار، الذي اقيل من منصبه كنائب للرئيس في صيف 2013.

واتخذ النزاع بسرعة طابعا اتنيا بين الدينكا التي ينتمي اليها كير والنوير التي ينتمي اليها مشار.

واضاف مشار "نحن لا نقوم سوى بمقاومة النظام الذي يريد تدميرنا"، مشيرا الى انه يأمل ان "يحترم الطرفان" اتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه في 23 كانون الثاني/يناير والذي ينتهك بشكل دائم.

وعلقت الجولة الثانية من المحادثات بين الطرفين، والتي تجري في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا، في أذار/مارس حتى نهاية نيسان/ابريل الحالي. 

وقد حذرت الامم المتحدة بداية الشهر الحالي من ان المجاعة تهدد الدولة الجديدة بسبب الحرب.

 

×