الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون

كوريا الشمالية تهدد الجنوب على خلفية حملة دعائية مناهضة لها

هددت كوريا الشمالية، اليوم الإثنين، جارتها الجنوبية بـ"عقاب مستحق" بعد أن اتهمتها بإطلاق حملة دعائية والتشهير بها.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية(يونهاب)، أن لجنة الوحدة السلمية للوطن الكورية الشمالية، انتقدت عبر وكالة الأنباء المركزية في بيونغ يانغ، الرئيسة الكورية الجنوبية، بارك كون هيه، ووصفتها بأنها "مصدر عمليات التشهير والإنتقادات المستهدفة لكوريا الشمالية والمتمثلة في انتقاد الزعيم، كيم جونغ أون، بمناسبة العام الجديد وقدرات الشمال النووية وسياسته لتقوية الإقتصاد والقوة النووية بالتوازن، وإحداث مشاكل بما يتعلق بحقوق الإنسان وإرسال المنشورات المعادية للنظام الحاكم في الشمال وغيرها".

كما ادعت اللجنة بأن اتهام كوريا الشمالية بحادثة العثور على طائرات من دون طيار "عملية مفبركة ضد الشمال" قائلة إن كوريا الجنوبية تعتبر أن الشمال متورط في الحادثة من دون العثور على أدلة دامغة تثبت صحة ذلك، على غرار حادثة إغراق السفينة تشونان.

وقالت اللجنة إن كوريا الجنوبية "ستتلقى عقاباً مستحقا لتدنيسها لمقدسات الكرامة العليا للشمال" وأنها ستواجه بكل "صرامة هذا التشهير من قبل الجماعة المحافظة في الجنوب".

وكانت السلطات الكورية الجنوبية أعلنت في نهاية آذار/مارس، ونيسان/أبريل، أنها عثرت على طائرتين من دون طيار في بلدة باجو الحدودية، وفي جزيرة بيكريونغ، الواقعة بالقرب من خط الحدود الشمالي المائي في البحر الأصفر.

 

×