صورة ارشيفية

الإعصار 'إيتا' يضرب شمال شرق أستراليا والأضرار تقتصر على الماديات

ضرب إعصار أطلق عليه اسم "إيتا" شمال شرق أستراليا حاملاً معه رياحاً وأمطاراً غزيرة، لكن سرعان ما انخفضت شدته مخلفاً أضراراً اقتصرت على الماديات.

وأفادت وكالة الأنباء الأسترالية ان قوة الإعصار "إيتا" الذي ضرب شمال شرق أستراليا انخفضت، وبات يعتبر عاصفة من الدرجة الثانية، مشيرة إلى انه لم يسجل حتى الساعة وقوع أية أصابات أو ضحايا.

وذكرت ان "إيتا" تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن بعض المناطق، كما أحدث فيضانات في شمال كوينزلاند حيث سجلت رياح قوتها 200 كيلومتر بالساعة، وألحق أضراراً ببعض المنازل، لكن البنى التحتية لم تتضرر إلى حد كبير.

واستدعى "إيتا" إلغاء رحلات الطيران من وإلى كيرنز.

ويتوقع أن تستمر قوة "إيتا" بالتراجع فيما يتحرك جنوباً، لكن السلطات دعت جميع السكان إلى الاستمرار في توخي الحذر خوفاً من الفيضانات والرياح.

وقال رئيس وزراء كوينزلاند، كامبل نيومان، ان التهديد مستمر بما ان هطول الأمطار الغزيرة يؤدي إلى ارتفاع مستويات الأنهار.

لكنه أعرب عن ارتياحه لأن "إيتا" لم يخلف أضراراً كبيرة، واقتصرت أضراره على بعض المتاجر المحلية.

 

×