طوني مايلز يقود الدبابة ويجذب انتباه الشرطة الذين يراقبون تقدمه

رجل يستخدم دبابة للتظاهر احتجاجاً على تشديد إجراءات وقوف السيارات بمدينة بريطانية

قاد رجل دبابة قديمة في شوارع مدينة بريطانية، للتظاهر ضد تشديد بلديتها إجراءات وقوف السيارات في المناطق المخصصة للمقيمين فيها.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الخميس، إن رئيس بلدية مدينة بريستول، جورج فيرغسون، وضع خطة لمنع وقوف سيارات غير المقيمين في الشوارع السكنية، تفرض رسوماً على السكان المحليين تتراوح بين 48 و96 جنيهاً استرلينياً مقابل منحهم تصاريح تسمح لهم بإيقاف سياراتهم فيها.

وأضافت أن، طوني مايلز، منظم المظاهرة قاد دبابة قديمة من طراز (شيرمان) صُنعت عام 1942 مع محتجين آخرين في شوارع بريستول، احتجاجاً على الخطة.

ونسبت (بي بي سي) إلى مايلز، قوله إن المظاهرة بالدبابة "لم تكن مجرد لعبة أولاد، بل لتوجيه رسالة احتجاج جدية بعد أن اتفق السكان المحليون على ضرورة القيام بتحرك عاجل بشأن الإجراءات المقترحة لوقوف سياراتهم".

وأضاف مايلز "اخترنا الدبابة كوسيلة للإحتجاج، لأنها تمثل القوة وأفضل وسيلة للدفاع عند الذهاب إلى الحرب".

وكان المئات من السكان والتجار المحليين نظموا الأسبوع الماضي مظاهرة أمام مبنى بلدية بريستول لحث رئيسها على إعادة التفكير بمقترحاته.

 

×